متطوع لتفريغ حلقات: الرحمن والإنسان

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين الخلاق العليم السميع البصير وسلام على عباده الذين اصطفى, ثم أما بعد:

فبفتح الله بدأت قبل شهور عدة حلقات برنامج الرحمن والإنسان
ولكن لم تكن الجودة بقدر عالي -وهو ما انتهى بعد الحصول على مايك مسجل-

وبغض النظر عن مسألة الجودة فهناك من لا يفضل الاستماع ويريد الحصول على المحتوى المرئي مكتوباً!

فلو يتطوع أحد زوار الموقع ويقوم بتفريغ حلقات البرنامج مكتوبة أكن له جد شاكر
وأكثر له من الدعاء أن يجزيه خير الجزاء!

ولو أراد حتى أن يفرغها بمقابل فلا بأس!
وبإذن الله سيستفيد من المحتوى المقدم في الحلقات

نفع الله بنا وبكم وأحسن الله إليكم وإلينا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
 
 
 

عن عمرو الشاعر

كاتب، محاضر لغة ألمانية مدير مركز أركادا للغات والثقافة بالمنصورة، إمام وخطيب يحاول أن يفهم النص بالواقع، وأن يصلح الواقع بالنص وبالعقل وبالقلب. نظم -وينظم- العديد من الأنشطة الثقافية وشارك في أخرى سواء أونلاين أو على أرض الواقع. مر بالعديد من التحولات الفكرية، قديما كان ينعت نفسه بالإسلامي، والآن يعتبر نفسه متفكرا غير ذي إيدولوجية.

شاهد أيضاً

حول “الإبصار”

وذلك لأن الإنسان عجول بطبعه, فمنذ الطفولة المبكرة -ربما بعد معرفته أسماء الأشياء وقدرته على تكوين جمل صحيحة, - يظن أنه أصبح بصيراً, يدرك الأمور ومآلاتها وأدوارها كأبويه أو أفضل, ومن ثم يمكنه الحكم بمفرده على الأشياء, هل هي جيدة أم سيئة, مقبولة أم مرفوضة, كيف ينبغي أن يكون رد الفعل للفعل الفلاني, كيف ينبغي التصرف في الموقف الفلاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.