السيدة عائشة ..العبقرية المفترى عليها

تباینت الآراء حول السیدة عائشة تباینا عظیما، فثمة من یجعلھا في مرتبة القدیسین الأبرار، وثمة من یجعلھا في مرتبة الشیاطین الأشرار!
أثیر حولھا الكثیر والكثیر ُ ولأسباب عدة، أبرزھا مشاركتھا السیاسیة بعد وفاة النبي، من الشبھات والمطاعن، التي لا تزال تلاحقھا إلى یومنا ھذا، وتمس النبي المصطفى ً ٍ ، ویتخذھا كل كاره للدین أو للصحابة متكئا لتشویھ الرموز.

تباعا ونحن في ھذا الكتاب إذ نتناول السیدة عائشة، فإننا نبدأ بالحدیث عن التاریخ عامة، والفارق بینھ وبین الدین، وكیف أن التأریخ البشري محكوم بالنقص والخلل! ثم نعرض بعد ذلك لأھم الأحداث والمواقف في حیاة السیدة عائشة، وأھم الاتھامات ً، مقدمین ُ التي رمیت بھا، وأھم الشبھات التي لحقت بالنبي وبالدین الحنیف تباعا قراءة جدیدة لھذه المواقف، تقضي على الشبھات المثارة حولھا ٍ ، كرد للجمیل الذي ّقدمتھ السیدة عائشة! كما نعرض لنماذج من التحریفات التي وقعت في الأحادیث المرویة عن النبي، والتي كانت لھا السیدة عائشة بالمرصاد، فصححت وردت، فكانت خیر عبد، یرد عن دینھ ما لیس منھ، ویغلق الباب في وجھ الشبھات والمطاعن!

عن عمرو الشاعر

كاتب، محاضر لغة ألمانية مدير مركز أركادا للغات والثقافة بالمنصورة، إمام وخطيب يحاول أن يفهم النص بالواقع، وأن يصلح الواقع بالنص وبالعقل وبالقلب. نظم -وينظم- العديد من الأنشطة الثقافية وشارك في أخرى سواء أونلاين أو على أرض الواقع. مر بالعديد من التحولات الفكرية، قديما كان ينعت نفسه بالإسلامي، والآن يعتبر نفسه متفكرا غير ذي إيدولوجية.

شاهد أيضاً

حول “الإبصار”

وذلك لأن الإنسان عجول بطبعه, فمنذ الطفولة المبكرة -ربما بعد معرفته أسماء الأشياء وقدرته على تكوين جمل صحيحة, - يظن أنه أصبح بصيراً, يدرك الأمور ومآلاتها وأدوارها كأبويه أو أفضل, ومن ثم يمكنه الحكم بمفرده على الأشياء, هل هي جيدة أم سيئة, مقبولة أم مرفوضة, كيف ينبغي أن يكون رد الفعل للفعل الفلاني, كيف ينبغي التصرف في الموقف الفلاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.