العودة   Amrallah > أحسن القصص
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 06-05-2010, 04:21 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي هل حج موسى مكة؟!


الموضوع للمهندس محمد حافظ

بسم الله الرحمن الرحيم

في الحوار القرآني الدائر بين سيدنا موسي عليه السلام وحماه من (مدين) .. قال الله سبحانه وتعالي

{قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَن تَأْجُرَنِي
ثَمَانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْراً فَمِنْ عِندِكَ
وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ }القصص27

(ثماني حجج) .. والسؤال هنا

1- هل كان (حما) سيدنا يوسف يحج لبيت الله بمكة
2- من طبيعة الحوار لم يسأل موسي (حماه).. قائلا وماذا تعني بــ ( ثماني حجج)
3- هل سيدنا موسي يعلم حقا ماذا تعني كلمة (حج)
4- ما العلاقة بين سيدنا إبراهيم عليه السلام والذي نادي بالناس للحج قبل قرابة 500 عام من ميلاد موسي وبين أحفاده من نسل إسحاق. هل كانوا يحجون بيت الله أم أقتصر نداء إبراهيم للحج على ( أبناء إسماعيل) والأخريين من خارج نسله بإستثناء نسله من إسحاق.


5- عندما تقابل سيدنا موسى مع فرعون في أول لقاء طلب منه أن يرسل معه بني إسرائيل للبرية ليذبحوا للرب .. أي ينحروا للرب . ولقد واضح ذلك أيضا في القرآن الكريم

وَقَالَ مُوسَى يَا فِرْعَوْنُ إِنِّي رَسُولٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ{104} حَقِيقٌ عَلَى أَن لاَّ أَقُولَ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقَّ قَدْ جِئْتُكُم بِبَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ فَ
أَرْسِلْ مَعِيَ بَنِي إِسْرَائِيل


وطبعا جميعنا نعرف الأحداث التي وقعت بين فرعون وسيدنا موسي وإلي حين تم خروج بني إسرائيل من مصر .. وقبل أن يفرض عليهم التيه 40 عام .. جمع موسي بني إسرائيل معه للقاء الرب عند ( جبل حوريب) بسيناء .. أو سنين .. وبغض النظر أين تقع سيناء واين هو جبل الطور وأين هو وادي الطوي .. المهم يقول الله سبحانه وتعالي بخصوص أحداث تلك الأيام الآتي:

وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاَثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً
وَقَالَ مُوسَى لأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلاَ تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ{142} وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّاً وَخَرَّ موسَى صَعِقاً فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ{143} قَالَ يَا مُوسَى إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالاَتِي وَبِكَلاَمِي فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَكُن مِّنَ الشَّاكِرِينَ{144} وَكَتَبْنَا لَهُ فِي الأَلْوَاحِ مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْعِظَةً وَتَفْصِيلاً لِّكُلِّ شَيْءٍ فَخُذْهَا بِقُوَّةٍ وَأْمُرْ قَوْمَكَ يَأْخُذُواْ بِأَحْسَنِهَا سَأُرِيكُمْ دَارَ الْفَاسِقِينَ{145} سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِن يَرَوْاْ كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الرُّشْدِ لاَ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَكَانُواْ عَنْهَا غَافِلِينَ{146} وَالَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَلِقَاء الآخِرَةِ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ هَلْ يُجْزَوْنَ إِلاَّ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ{147} وَاتَّخَذَ قَوْمُ مُوسَى مِن بَعْدِهِ مِنْ حُلِيِّهِمْ عِجْلاً جَسَداً لَّهُ خُوَارٌ أَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّهُ لاَ يُكَلِّمُهُمْ وَلاَ يَهْدِيهِمْ سَبِيلاً اتَّخَذُوهُ وَكَانُواْ ظَالِمِينَ{148} وَلَمَّا سُقِطَ فَي أَيْدِيهِمْ وَرَأَوْاْ أَنَّهُمْ قَدْ ضَلُّواْ قَالُواْ لَئِن لَّمْ يَرْحَمْنَا رَبُّنَا وَيَغْفِرْ لَنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ{149} وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفاً قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِن بَعْدِيَ أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الألْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُواْ يَقْتُلُونَنِي فَلاَ تُشْمِتْ بِيَ الأعْدَاء وَلاَ تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ{150} قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ{151} إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَذِلَّةٌ فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُفْتَرِينَ{152}

وتكررت تفاصيل نفس الأحداث مرة أخرى في سورة طه .. مع إضافة طرف ثالث للأحداث وهو ( السامري)

وَ
مَا أَعْجَلَكَ عَن قَوْمِكَ يَا مُوسَى{83} قَالَ هُمْ أُولَاء عَلَى أَثَرِي وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى{84} قَالَ فَإِنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَكَ مِن بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمُ السَّامِرِيُّ
{85} فَرَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفاً قَالَ يَا قَوْمِ أَلَمْ يَعِدْكُمْ رَبُّكُمْ وَعْداً حَسَناً أَفَطَالَ عَلَيْكُمُ الْعَهْدُ أَمْ أَرَدتُّمْ أَن يَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبٌ مِّن رَّبِّكُمْ فَأَخْلَفْتُم مَّوْعِدِي{86} قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا وَلَكِنَّا حُمِّلْنَا أَوْزَاراً مِّن زِينَةِ الْقَوْمِ فَقَذَفْنَاهَا فَكَذَلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ{87} فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلاً جَسَداً لَهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ{88} أَفَلَا يَرَوْنَ أَلَّا يَرْجِعُ إِلَيْهِمْ قَوْلاً وَلَا يَمْلِكُ لَهُمْ ضَرّاً وَلَا نَفْعاً{89} وَلَقَدْ قَالَ لَهُمْ هَارُونُ مِن قَبْلُ يَا قَوْمِ إِنَّمَا فُتِنتُم بِهِ وَإِنَّ رَبَّكُمُ الرَّحْمَنُ فَاتَّبِعُونِي وَأَطِيعُوا أَمْرِي{90} قَالُوا لَن نَّبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ حَتَّى يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَى{91} قَالَ يَا هَارُونُ مَا مَنَعَكَ إِذْ رَأَيْتَهُمْ ضَلُّوا{92} أَلَّا تَتَّبِعَنِ أَفَعَصَيْتَ أَمْرِي{93} قَالَ يَا ابْنَ أُمَّ لَا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلَا بِرَأْسِي إِنِّي خَشِيتُ أَن تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي{94} قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يَا سَامِرِيُّ{95} قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِّنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي{96} قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَن تَقُولَ لَا مِسَاسَ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِداً لَّنْ تُخْلَفَهُ وَانظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفاً لَّنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفاً{97} إِنَّمَا إِلَهُكُمُ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَسِعَ كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً{98}

ومن هنا ندرك الآتي:
1- أن سيدنا موسي إصطحب بني إسرائيل معه في رحلة عبر الجبال للوصول إلي ( بقعة محددة) .. تلك البقعة الجبلة يوجد بها (جبل الطور) .. وهناك صعد موسي للجبل وحده للقاء الرب .. وقضي مع الرب ( شهر + 10 أيام) . أي (40) يوما في الجبل مع الرب بينما بني إسرائيل متجمعون تحت في الوادي ( يرقصون ويلعبون حول العجل الذهبي الذي صنعه لهم السامري)
2- توقيت (تجلي الله) أثناء لقائه على الجبل مع موسي ثم دك الجبل يتزامن أيضا مع توقيت (ظهور السامري).
3- ما الهدف في إصطحاب بني إسرائيل جميعا لمقابلة الرب
4- ما الحكمة في تزامن تجلي الرب على الأرض وتسليم موسي ( الألواح) ذات الوصيا العشرة مع ظهور السامري العجيب الذي يري ( الملائكة) وقادر على تحويل المعدن إلي (جسد لحم ودم بل وروح) فالعجل كان يخور ويتحرك
5- ما الحكمة في أن يتم تدمير الألواح الإلهية ذات الوصايا العشرة فوق العجل الذهبي .. بحيث يدمر هذا ذاك ولا يبق من أي منهما أي شئ.
6- لماذا تزاحمت كل تلك الأحداث في الأيام العشرة الاخيرة من لقاء (موسي) بالرب فوق الجبل

والسؤال هنا

ما أهمية تلك الأيام العشرة التي زادها الله على موسي وخلالها تجلي على الأرض وأيضا سلم موسى الألواح والوصايا العشرة.

ثم .. هل تلك الأيام العشرة الخاصة بموسى هي أيضا الأيام العشرة الخاصة بالحج

وَالْفَجْرِ{1} وَلَيَالٍ عَشْرٍ{2} وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ{3} وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ

وغذا كانت الإجابة (نعم) .. إن الأيام العشرة الخاصة بسيدنا موسي والتي تجلي الله فيها على الأرض ودك الجبل وأعطي موسي الوصايا العشرة هي نفسها ( العشرة الأوائل) من ذي الحجة

وعليه فهل كان موسي وبني إسرائيل في مكة يحجون لبيت الله .. وأن نزول الوصايا العشر تم بالقرب من مكة وأن الجبل المدكوك هو أيضا قريبا من مكة وهل زار السامري مكة أو كان قريبا منها حيث صنع العجل لبني إسرائيل؟


لقاء سيدنا موسي بفرعون طلبا منه أصطحاب بني إسرائيل للحج


{حَقِيقٌ عَلَى أَن لاَّ أَقُولَ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقَّ قَدْ جِئْتُكُم بِبَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ فَأَرْسِلْ مَعِيَ بَنِي إِسْرَائِيلَ }الأعراف


א וְאַחַר, בָּאוּ מֹשֶׁה וְאַהֲרֹן, וַיֹּאמְרוּ, אֶל-פַּרְעֹה: כֹּה-אָמַר יְהוָה, אֱלֹהֵי יִשְׂרָאֵל, שַׁלַּח אֶת-עַמִּי, וְיָחֹגּוּ לִי בַּמִּדְבָּר .


وهذا هو نطق الجملة بالعبرية بالعربي

واحر باو موشه و اهرون ويوامرو ال-فرعوه كوه-امر يهوه الوهي يسرال شلح ات-عمي
ويحوجو
لي بمدبر.

حماه موسي لم يكن مجرد (راعي غنم) .. بل هو (يثرون) في التوراة وشعيب عند أهل الحديث

ولو رجعت لتحليل شخصية (يثرون) في التوارة ونصائحه لزوج إبنته في إدارة المجتمع الجديد لبني إسرائيل بعد خروجهم من (مصر) وكيف طلب منه إنشاء منظومة إدارية لإدارة المجتمع الجديد وحل مشاكله .. لتردد مرتان قبل أن تسميه ( راعي غنم) ..

فوفقا للتوارة أنها ( يثرون) كاهن مدين

وففقا لتفسيرات أهل الحديث هو النبي (شعيب)

وعليه .. فالحديث كان بين رجل دين ( يثرون أو شعيب) وبين (نبي من أولي العزم) .. نبي حفيد مباشر لجده إسحاق إبن إبراهيم أبو الأنبياء

إبراهيم الذي طلب منه ربه

{وَأَذِّن فِ
ي النَّاسِ بِالْحَجِّ
يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ }الحج27


{جَعَلَ اللّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ
قِيَاماً لِّلنَّاسِ
وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ وَالْهَدْيَ وَالْقَلاَئِدَ ذَلِكَ لِتَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَأَنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ }المائدة97



{ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ }الحج29

{وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَن لَّا تُشْرِكْ بِي شَيْئاً وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ }الحج26


والسؤال هنا

هل طلب الله من إبراهيم أن ياذن للناس بالحج وأن يمنع إبنه (إسحاق ونسل إسحاق) من أداء الحج.

هل كان (إسحاق) يحج البيت العتيق الذي بناه أبيه (بمكه) .. أم أنه كان يحج للقدس بالشام ؟؟

وهل إذا رغب إبراهيم وإسماعيل أن يصلوا صلاة الفجر أيام الحج .. هل كان يؤم إبراهيم الصلاة متجها للكعبة أم أنه كان يعطي ظهره للكعبة ويتجه لقبلة أبناء إسحاق بالقدس بالشام؟؟

__________________
إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ [هود : 88]

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-05-2010, 04:24 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ{124} وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْناً وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ{125} وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـَذَا بَلَداً آمِناً وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُم بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ قَالَ وَمَن كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلاً ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ{126} وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ{127} رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ{128} رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ العَزِيزُ الحَكِيمُ{129} وَمَن يَرْغَبُ عَن مِّلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلاَّ مَن سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ{130} إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ{131} وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ{132} أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ{133} تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ{134} وَقَالُواْ كُونُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُواْ قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{135} قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ{136} فَإِنْ آمَنُواْ بِمِثْلِ مَا آمَنتُم بِهِ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ{137} صِبْغَةَ اللّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ صِبْغَةً وَنَحْنُ لَهُ عَابِدونَ{138} قُلْ أَتُحَآجُّونَنَا فِي اللّهِ وَهُوَ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ وَلَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُخْلِصُونَ{139} أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَتَمَ شَهَادَةً عِندَهُ مِنَ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ{140} تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ{141} سَيَقُولُ السُّفَهَاء مِنَ النَّاسِ مَا وَلاَّهُمْ عَن قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُواْ عَلَيْهَا قُل لِّلّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ{142} وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنتَ عَلَيْهَا إِلاَّ لِنَعْلَمَ مَن يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّن يَنقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ وَإِن كَانَتْ لَكَبِيرَةً إِلاَّ عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللّهُ وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ إِنَّ اللّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ{143} قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاء فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوِهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ{144} وَلَئِنْ أَتَيْتَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ بِكُلِّ آيَةٍ مَّا تَبِعُواْ قِبْلَتَكَ وَمَا أَنتَ بِتَابِعٍ قِبْلَتَهُمْ وَمَا بَعْضُهُم بِتَابِعٍ قِبْلَةَ بَعْضٍ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم مِّن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ إِنَّكَ إِذَاً لَّمِنَ الظَّالِمِينَ{145} الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءهُمْ وَإِنَّ فَرِيقاً مِّنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ{146} الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ{147} وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا فَاسْتَبِقُواْ الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُواْ يَأْتِ بِكُمُ اللّهُ جَمِيعاً إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ{148} وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِنَّهُ لَلْحَقُّ مِن رَّبِّكَ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ{149} وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَيْكُمْ حُجَّةٌ إِلاَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنْهُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِي وَلأُتِمَّ نِعْمَتِي عَلَيْكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ{150} كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولاً مِّنكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُم مَّا لَمْ تَكُونُواْ تَعْلَمُونَ{151} فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ{152}

ترتيب الأحداث
1- عندما وقف موسي امام فرعون مصر كان الهدف منه السماح له بإصطحاب بني إسرائيل لأداء فريضة الحج ..


اقتباس:
{حَقِيقٌ عَلَى أَن لاَّ أَقُولَ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقَّ قَدْ جِئْتُكُم بِبَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ فَأَرْسِلْ مَعِيَ بَنِي إِسْرَائِيلَ }الأعراف


و بعد ذلك دخل موسى و هرون و قالا لفرعون هكذا يقول الرب اله اسرائيل اطلق شعبي ليعيدوا لي في البرية

5: 2 فقال فرعون من هو الرب حتى اسمع لقوله فاطلق اسرائيل لا اعرف الرب و اسرائيل لا اطلقه

5: 3 فقالا اله العبرانيين قد التقانا فنذهب سفر ثلاثة ايام في البرية و نذبح للرب الهنا لئلا يصيبنا بالوبا او بالسيف

א וְאַחַר, בָּאוּ מֹשֶׁה וְאַהֲרֹן, וַיֹּאמְרוּ, אֶל-פַּרְעֹה: כֹּה-אָמַר יְהוָה, אֱלֹהֵי יִשְׂרָאֵל, שַׁלַּח אֶת-עַמִּי, וְיָחֹגּוּ לִי בַּמִּדְבָּר .
وهذا هو نطق الجملة بالعبرية بالعربي

واحر باو موشه و اهرون ويوامرو ال-فرعوه كوه-امر يهوه الوهي يسرال شلح ات-عمي ويحوجو لي بمدبر




2- رفض فرعون مصر السماح لموسي وبنو إسرائيل الخروج للبرية ليذبحوا للرب ويعبدوه ثلاث أيام ( أي ايام الشفع والوتر)

3- حدث ما حدث بين موسي وفرعون وخرج بني إسرائيل من مصر يوم الفصح.. وما معني الفصح .. المعني يمكن فهمه من الآيات التوراتية الآتية:
و كلم الرب موسى و هرون في ارض مصر قائلا

12

اقتباس:
: 2 هذا الشهر يكون لكم راس الشهور هو لكم اول شهور السنة

12: 3 كلما كل جماعة اسرائيل قائلين في العاشر من هذا الشهر ياخذون لهم كل واحد شاة بحسب بيوت الاباء شاة للبيت

12: 4 و ان كان البيت صغيرا عن ان يكون كفوا لشاة ياخذ هو و جاره القريب من بيته بحسب عدد النفوس كل واحد على حسب اكله تحسبون للشاة

وعليه ففي العاشر من ذاك الشهر يجب على رب بيت من بني إسرائيل أن يذبح شاه للرب .. تحديدا يوم (العاشر من ذاك الشهر) . وسمي هذا عيد الفصح والذي يعني أيضا عيد (الصفح) ..

عيد الفصح أو الصفح هو المناسبة التي (صفح الله فيها عن ذبح إبراهيم لإبنه الأكبر) وهذا موثق بالقرآن

وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ{99} رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ{100} فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ{101} فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ{102} فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ{103} وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ{104} قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ{105} إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاء الْمُبِينُ{106} وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ{107} وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ{108}


هكذا تم الفداء بذبح كبش عظيم .. وتم الصفح عن إسماعيل .. وبهذه المناسبة ظل أحفاد إبراهيم يحتفلون بيوم الصفح أو الفصح من قبل ميلاد موسي .. فموسي لم يأت بعيد الفصح أو الصفح بل هي مناسبة خاصة بالذبيح الأول إسماعيل.

4- تزامن خروج بني إسرائيل في نهاية عيد الفصح ذاك العيد الذي رفض فرعون مصر السماح لهم فيه بالخروج.. فخرجوا بعدما أوقع الله بأرض مصر العديد من الضربات

فدعا موسى جميع شيوخ اسرائيل و قال لهم اسحبوا و خذوا لكم غنما
بحسب عشائركم و اذبحوا الفصح

12: 22 و خذوا باقة زوفا و اغمسوها في الدم الذي في الطست و مسوا العتبة العليا و القائمتين بالدم الذي في الطست و انتم لا يخرج احد منكم من باب بيته حتى الصباح

5- خرج بني لإسرائيل من مصر في نهاية عيد الفصح وبعد عام من الخروج أذن الله لهم بأداء فريضة الحج .. فجمعهم موسي ذاهبا إلي مكة .. ولقد أمره الله أن يأتي ببني إسرائيل إلي مكة لأداء العمرة حيث تعبد في المسجد الحرام ثم توجه بعد ذلك للقاء ربه على الجانب الغربي من الطور والبقاء مع الرب لفترة (30 يوم + عشرة) .. وهناك كان الموعد لله مع موسي وبني إسرائيل . حيث تجمع بني إسرائيل بجانب الطور الأيمن بينما إجتمع موسي بالرب على جانب الطور الغربي


يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ قَدْ أَنجَيْنَاكُم مِّنْ عَدُوِّكُمْ وَوَاعَدْنَاكُمْ جَانِبَ الطُّورِ الْأَيْمَنَ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى{80} كُلُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَلَا تَطْغَوْا فِيهِ فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي وَمَن يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى{81} وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً ثُمَّ اهْتَدَى{82} وَمَا أَعْجَلَكَ عَن قَوْمِكَ يَا مُوسَى{83} قَالَ هُمْ أُولَاء عَلَى أَثَرِي وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى

وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ مِن بَعْدِ مَا أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ الْأُولَى بَصَائِرَ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ{43} وَمَا كُنتَ بِجَانِبِ الْغَرْبِيِّ إِذْ قَضَيْنَا إِلَى مُوسَى الْأَمْرَ وَمَا كُنتَ مِنَ الشَّاهِدِينَ{44}

هناك على الجانب الغربي من الطور كان موسي يجتمع مع الله على الطور لمدة (30 يوم + عشرة أيام) وهناك تكلم مع ربه وطلب من ربه أن يتجلي على الأرض ليراه .. فتجلي الرب على الجبل وجعله دكا وكان هذا أحد آيات الله الكبرى.
{لِنُرِيَكَ مِنْ آيَاتِنَا الْكُبْرَى }طه


قد أرتحل موسي بعيدا عن بني إسرائيل ذاهبا للقاء الرب على الجانب الأيمن من الطور .. وبهدي من رب العالمين .. سار موسي إلي المؤطأ الذي حدده الله له.. سار ليلا بين الجبال متجها للبقعة المباركة والتي تجلي الله عليها فيما بعد . والسير ليلا يعني ( سراء) ولقد وثقت تلك اللحظة بسورة الإسراء والتي تسمي أيضا سورة بني إسرائيل حيث يقول رب العالمين

سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى
بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَ
ى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ{1} وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلاَّ تَتَّخِذُواْ مِن دُونِي وَكِيلاً{2} ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْداً شَكُوراً{3}

فصاحب الإسراء هو سيدنا موسي حيث أسري الله به من (المسجد الحرام) بعدما أتم العمرة قبل الحج وسار في طريقه إلي جانب الطور الغربي للقاء ربه لمدة ( 30 يوما + عشرة) .. تلك العشرة أيام الأولي من ذي الحجة ..

فالإسراء لا تعني رحلة جوية بالبراق إلي القدس بل رحلة أرضية بحتة

{وَلَقَدْ أَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ
أَسْرِ بِعِبَادِي
فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقاً فِي الْبَحْرِ يَبَساً لَّا تَخَافُ دَرَكاً وَلَا تَخْشَى }طه77

{وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ
أَسْرِ بِعِبَادِي
إِنَّكُم مُّتَّبَعُونَ }الشعراء

{فَ
أَسْرِ بِعِبَادِي لَيْلاً
إِنَّكُم مُّتَّبَعُونَ }الدخان

{قَالُواْ يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَن يَصِلُواْ إِلَيْكَ
فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ اللَّيْلِ
وَلاَ يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ إِلاَّ امْرَأَتَكَ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ }هود81

{فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ اللَّيْلِ
وَاتَّبِعْ أَدْبَارَهُمْ وَلاَ يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ وَامْضُواْ حَيْثُ تُؤْمَرُونَ }الحجر65

{سُبْحَانَ الَّذِي أَ
سْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى
الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ }الإسراء1

لقد أسري الله بموسي إلي الجانب الغربي من الطور حيث (المسجد الآقصي) أي المسجد (الأعلى) وليس ( الأبعد) كما فسره المفسرون.

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-05-2010, 04:29 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


أولا لازم نحدد متى كُتب (التيه) على بني إسرائيل. الإجابة تفهمها من هذه الآية

وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ اذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَعَلَ فِيكُمْ أَنبِيَاء وَجَعَلَكُم مُّلُوكاً وَآتَاكُم مَّا لَمْ يُؤْتِ أَحَداً مِّن الْعَالَمِينَ{20}
يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الأَرْضَ المُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَلاَ تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ
{21} قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّ فِيهَا قَوْماً جَبَّارِينَ وَإِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا حَتَّىَ يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِن يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِنَّا دَاخِلُونَ{22} قَالَ رَجُلاَنِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُواْ عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ{23} قَالُواْ يَا مُوسَى إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَداً مَّا دَامُواْ فِيهَا فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ{24} قَالَ رَبِّ إِنِّي لا أَمْلِكُ إِلاَّ نَفْسِي وَأَخِي فَافْرُقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ{25} قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الأَرْضِ فَلاَ تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ

فالتحريم الأرض على بني إسرائيل وكتابة التيه عليهم حدث بعدما رفض بني إسرائيل تحرير الأرض المقدسة .

والسؤال هنا .. أين هي الأرض المقدسة
الإجابة: الأرض المقدسة هي (مكة) والبيت الحرام والتي كانت مسيطر عليها من قبل قبيلة ( جرهم) وهم من العمالقة والذين هزموا أحفاد نبي الله إسماعيل وسيطروا على مكة.. وأداروا طقوس الحج لحسابهم .. يعني يمكن لموسي وبني إسرائيل أن يدخلوا للحج مثلهم مثل باقي الناس الذين لبوا نداء إبراهيم بالحج للبيت العتيق بشرط أن (يدفعوا رسوم الحج زيهم زي غيرهم)

ولذلك طلب الله من سيدنا موسي وبني إسرائيل أن يحرروا الأرض المقدسة والكعبة من يد ( قبيلة جرهم) .. وعندما رفضوا تحرير الأرض المقدسة وقالوا لموسي إذهب أنت وربك فقاتلا عندئذ كتب عليهم التيه . وطيلة تلك الأربعين عاما (حرم على بني إسرائيل) الحج للبيت العتيق بمكة .. فالتحريم شمل تحديدا ( أداء عبادة الحج) .. إلا انهم إستطاعوا تحرير الأرض المقدسة في عهد الملك شاؤول والذي هو طالوت وذلك عندما قتل (داود الطفل) العملاق (جالوت ملك فبيلة عمالقة جرهم)

ولك أن تقراء الوصلة التالية.

جرهم

جرهم قبيلة يمنية قديمة من العماليق عاصرت النبي إسماعيل وقد تزوج منهم. أمر جرهم ، ودفن زمزم


قال ابن هشام : وكان من حديث جرهم ، ودفنها زمزم ، وخروجها من مكة ، ومن ولي أمر مكة بعدها إلى أن حفر عبد المطلب زمزم ، ما حدثنا به زياد بن عبد الله البكائي عن محمد بن إسحاق المطلبي قال لما توفي إسماعيل بن إبراهيم ولي البيت بعده ابنه نابت بن إسماعيل - ما شاء الله أن يليه - ثم ولي البيت بعده مضاض بن عمرو الجرهمي .

قال ابن هشام : ويقال مضاض بن عمرو الجرهمي .

قال ابن إسحاق : وبنو إسماعيل ، وبنو نابت مع جدهم مضاض بن عمرو وأخوالهم من جرهم ، وجرهم وقطوراء يومئذ أهل مكة ، وهما ابنا عم وكانا ظعنا من اليمن ، فأقبلا سيارة وعلى جرهم : مضاض بن عمرو ، وعلى قطوراء : السميدع رجل منهم . وكانوا إذا خرجوا من اليمن لم يخرجوا إلا ولهم ملك يقيم أمرهم . فلما نزلا مكة رأيا بلدا ذا ماء وشجر فأعجبهما فنزلا به . فنزل مضاض بن عمرو بمن معه من جرهم بأعلى مكة بقعيقعان فما حاز . ونزل السميدع بقطوراء أسفل مكة بأجياد فما حاز . فكان مضاض يعشر من دخل مكة من أعلاها ،
وكان السميدع يعشر من دخل مكة من أسفلها ، وكل في قومه لا يدخل واحد منهما على صاحبه . ثم إن جرهم وقطوراء بغى بعضهم على بعض وتنافسوا الملك بها ، ومع مضاض يومئذ بنو إسماعيل وبنو نابت ، وإليه ولاية البيت دون السميدع . فسار بعضهم إلى بعض فخرج مضاض بن عمرو من قعيقعان في كتيبته سائرا إلى السميدع ، ومع كتيبته عدتها من الرماح والدرق والسيوف والجعاب يقعقع بذلك معه فيقال ما سمي قعيقعان بقعيقعان إلا لذلك . وخرج السميدع من أجياد ، ومعه الخيل والرجال فيقال ما سمي أجياد : أجيادا إلا لخروج الجياد من الخيل مع السميدع منه . فالتقوا بفاضح واقتتلوا قتالا شديدا ، فقتل السميدع ، وفضحت قطوراء . فيقال ما سمي فاضح فاضحا إلا لذاك . ثم إن القوم تداعوا إلى الصلح فساروا حتى نزلوا المطابخ : شعبا بأعلى مكة ، واصطلحوا به وأسلموا الأمر إلى مضاض . فلما جمع إليه أمر مكة ، فصار ملكها له نحر للناس فأطعمهم فاطبخ الناس وأكلوا ، فيقال ما سميت المطابخ : المطابخ إلا لذلك . وبعض أهل العلم يزعم أنها إنما سميت المطابخ ، لما كان تبع نحر بها ، وأطعم وكانت منزله فكان الذي كان بين مضاض والسميدع أول بغي كان بمكة فيما يزعمون .


ثم نشر الله ولد إسماعيل بمكة وأخوالهم من جرهم ولاة البيت والحكام بمكة لا ينازعهم ولد إسماعيل في ذلك لخؤولتهم وقرابتهم وإعظاما للحرمة أن يكون بها بغي أو قتال . فلما ضاقت مكة على ولد إسماعيل انتشروا في البلاد فلا يناوئون قوما إلا أظهرهم الله عليهم بدينهم فوطئوهم .



يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الأَرْضَ المُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَلاَ تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ{21} قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّ فِيهَا قَوْماً جَبَّارِينَ وَإِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا حَتَّىَ يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِن يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِنَّا دَاخِلُونَ{22} قَالَ رَجُلاَنِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُواْ عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ{23} قَالُواْ يَا مُوسَى إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَداً مَّا دَامُواْ فِيهَا فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ{24} قَالَ رَبِّ إِنِّي لا أَمْلِكُ إِلاَّ نَفْسِي وَأَخِي فَافْرُقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ{25} قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الأَرْضِ فَلاَ تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ


فالجبارين المقصودين في هذه الآية هم قبيلة (جرهــــم) التي نزعت حكم الأرض المقدسة من بني إسماعيل ..

وتم تحرير الأرض المقدسة من قبيلة جرهم الجبارين العمالقة على يد داود

{وَلَمَّا بَرَزُواْ
لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ
قَالُواْ رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْراً وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ }البقرة250

{فَهَزَمُوهُم بِإِذْنِ اللّهِ
وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ
وَآتَاهُ اللّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ وَلَوْلاَ دَفْعُ اللّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَّفَسَدَتِ الأَرْضُ وَلَـكِنَّ اللّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ }البقرة251



بالنسبة لي ( أرض مكة ) هي الأرض المقدسة التي دخلها داود بعد قتل ملك قبيلة (جرهم) جالوت .. والذي وصف في التوارة ( العملاق جليات) ووصف في القرآن ( جباريين)

سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ{1}
وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلاَّ تَتَّخِذُواْ مِن دُونِي وَكِيل
اً ( الإسراء)

وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ
مِن بَعْدِ مَا أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ الْأُولَى بَصَائِرَ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ{43} وَمَا كُنتَ بِجَانِبِ الْغَرْبِيِّ إِذْ قَضَيْنَا إِلَى مُوسَى الْأَمْرَ وَمَا كُنتَ مِنَ الشَّاهِدِينَ ( القصص 44)

إن ليلة الإسراء كانت في الأول من ذي القعدة.. حيث أسري بموسي إلي الجانب الغربي من الطور تاركا بني إسرائيل بالجانب الأيمن للطور.. وسار به ليلا إلي أن وصل للبقعة المقدسة .. حيث تلاقي مع الله لمدة (30 يوما + 10 أيام من ذي الحجة) حيث إستلم الوصايا من الله ونزل للجانب الأيمن حيث بني إسرائيل يتعبدون لعجل إبيس.

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-05-2010, 04:44 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


{وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّاً وَخَرَّ موسَى صَعِقاً فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ }الأعراف

{وَاخْتَارَ مُوسَى
قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِّمِيقَاتِنَا
فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاء مِنَّا إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَن تَشَاء وَتَهْدِي مَن تَشَاء أَنتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ }الأعراف

{وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاَثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ
فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً
وَقَالَ مُوسَى لأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلاَ تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ }الأعراف142
الميقات .. هو (ميقات) الحج


مواقيت الحج


عندما حول الله القبلة من ( القدس) لمكة ( مع إختلافي أيضا في هذا مع بتوع الأحاديث لكن نمشيها مؤقتا)

قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاء فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوِهَكُمْ شَطْرَهُ
وَإِنَّ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ
وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ }البقرة144

إن الله يطلب من رسوله أن يتجه بالقبلة للمسجد الحرام .. وكان يكفي أن يطلب منه هذا الأمر دون ربط هذا بأهل الكتاب .. ويؤكد أن قبلة المسجد الحرام هي (الحق من ربهم) فالكلام موجه لأهل الكتاب في قوله ( ربهم) وليس للمسلمين ( فالله لم يقل ربكم)

والسؤال هنا

هل حقا قبلة المسجد الحرام ( هي الحق من ربنا رب المسلمين وأهل الكتاب)

وماذا يقصد الله رب العزة في قوله ( وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ)

ماذا عمل (أهل الكتاب) بشأن هذا الأمر أي (قبلة المسجد الحرام)؟

وأكرر سؤالي هنا مرة أخرى:

هل المسجد الحرام هو القبلة الحق للمسلمين وأهل الكتاب ام لا؟!


_______________________________
تقول التوارة بشأن رحيل ستنا هاجر مع إبنها إسماعيل بناء على طلب الست (سارة) أم إسحاق


وَرَأَتْ سَارَةُ ابْنَ هَاجَرَ الْمِصْرِيَّةِ الَّذِي وَلَدَتْهُ لإِبْرَاهِيمَ يَمْزَحُ،
10 فَقَالَتْ لإِبْرَاهِيمَ: «اطْرُدْ هذِهِ الْجَارِيَةَ وَابْنَهَا، لأَنَّ ابْنَ هذِهِ الْجَارِيَةِ لاَ يَرِثُ مَعَ ابْنِي إِسْحَاقَ».
11 فَقَبُحَ الْكَلاَمُ جِدًّا فِي عَيْنَيْ إِبْرَاهِيمَ لِسَبَبِ ابْنِهِ.
12 فَقَالَ اللهُ لإِبْرَاهِيمَ: «لاَ يَقْبُحُ فِي عَيْنَيْكَ مِنْ أَجْلِ الْغُلاَمِ وَمِنْ أَجْلِ جَارِيَتِكَ. فِي كُلِّ مَا تَقُولُ لَكَ سَارَةُ اسْمَعْ لِقَوْلِهَا، لأَنَّهُ بِإِسْحَاقَ يُدْعَى لَكَ نَسْلٌ.
13 وَابْنُ الْجَارِيَةِ أَيْضًا سَأَجْعَلُهُ أُمَّةً لأَنَّهُ نَسْلُكَ».
14
فَبَكَّرَ إِبْرَاهِيمُ صَبَاحًا وَأَخَذَ خُبْزًا وَقِرْبَةَ مَاءٍ وَأَعْطَاهُمَا لِهَاجَرَ، وَاضِعًا إِيَّاهُمَا عَلَى كَتِفِهَا، وَالْوَلَدَ، وَصَرَفَهَا. فَمَضَتْ وَتَاهَتْ فِي بَرِّيَّةِ بِئْرِ سَبْعٍ.

http://farm2.static.flickr.com/1257/...7d4863.jpg?v=0
ومن هنا نفهم أن سيدنا إبراهيم قد أعطي زوجته هاجر (قربة ماء وبعض الخبز)

والسؤال هنا
كم كان حجم تلك قربة الماء التي حملتها هاجر .. وكم من الماء يكفيها لتنتقل من القدس بفلسطين إلي مكة بالقرب من بئر زمزم.. وأيضا كم من الخبز يكفيها هي وأبنها لتقطع مسافة تزيد عن 1200 كيلومتر من القدس لمكة؟؟


سارة زوجة سيدنا إبراهيم غارت من زوجته هاجر والتي كانت تعيش معه في القدس (فرضا) وطلبت منه إبعادها .. فأخذها إلي مكة على بعد 1200 كيلو متر لا أعرف لماذا لم يبحر بها إلي نيوزيلاند أو الإسكيموا ليتخلص منها نهائيا هي وإبنها... مع العلم أن الكتاب المقدس لم يقل أبدا أن إبراهيم ذهب إلي مكة ولا يقل أبدا أن إبراهيم بني بيت لله في مكة.

تعالي نشوف ماذا تقول التوارة .. وأرجوا أن تبحث معي عن مكان (بئر سبع) فهو حل لهذا اللغز .. تقول التوارة

وَلَمَّا فَرَغَ الْمَاءُ مِنَ الْقِرْبَةِ
طَرَحَتِ الْوَلَدَ تَحْتَ إِحْدَى الأَشْجَارِ،


16 وَمَضَتْ وَجَلَسَتْ مُقَابِلَهُ بَعِيدًا نَحْوَ رَمْيَةِ قَوْسٍ، لأَنَّهَا قَالَتْ: «لاَ أَنْظُرُ مَوْتَ الْوَلَدِ». فَجَلَسَتْ مُقَابِلَهُ وَرَفَعَتْ صَوْتَهَا وَبَكَتْ.

17 فَسَمِعَ اللهُ صَوْتَ الْغُلاَمِ،
وَنَادَى مَلاَكُ اللهِ هَاجَرَ مِنَ السَّمَاءِ وَقَالَ لَهَا:
«مَا لَكِ يَا هَاجَرُ؟ لاَ تَخَافِي، لأَنَّ اللهَ قَدْ سَمِعَ لِصَوْتِ الْغُلاَمِ حَيْثُ هُوَ.

18 قُومِي احْمِلِي الْغُلاَمَ وَشُدِّي
يَدَكِ بِهِ، لأَنِّي سَأَجْعَلُهُ أُمَّةً عَظِيمَةً».

19
وَفَتَحَ اللهُ عَيْنَيْهَا فَأَبْصَرَتْ بِئْرَ مَاءٍ، فَذَهَبَتْ وَمَلأَتِ الْقِرْبَةَ مَاءً وَسَقَتِ الْغُلاَمَ.


20 وَكَانَ اللهُ مَعَ الْغُلاَمِ فَكَبِرَ، وَسَكَنَ فِي الْبَرِّيَّةِ، وَكَانَ يَنْمُو رَامِيَ قَوْسٍ.
21 وَسَكَنَ فِي بَرِّيَّةِ فَارَانَ، وَأَخَذَتْ لَهُ أُمُّهُ زَوْجَةً مِنْ أَرْضِ مِصْرَ.

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-05-2010, 04:49 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


وبناء على ماسبق يمكن الوصول للنتائج الآتية:
1-في صباح أحد الأيام طلب سيدنا إبراهيم من زوجته (هاجر) أن تغادر منزل (سارة)
2- أعطي إبراهيم لهاجر وإبنها الصغير (زاد السفر) والذي يتكون من (زمزمية مياه + بعض الخبز) وقال لهم (الله معكم ويالا بالسلامة إذهبوا للمجهول)
3- سارت هاجر مع إبنها لمسافة في مكان صحرواي يعرف ببرية بئر سبع وهناك تاهت كما نفذت المياه منها بتلك المنطقة أي (برية بئر سبع). وكان هذا في ظهيرة نفس اليوم.
4- جلست (هاجر) تبكي نصيبها هي وإبنها وكيف تخلي زوجها عنها بكل هذه البساطة ولم يخف عليها ولا على إبنها وتركها تتوه مع إبنه الوحيد في (برية بئر سبع).
5- تركت هاجر إبنها (إسماعيل) يموت من العطش وجلست بعيدا عنه بمسافة رمية قوس. حتى لا تري إبنها وهو يحتضر.
6- بين الحين والأخر تترك (هاجر) مكانها وتذهب إلي المكان الذي يحتضر فيه إبنها (إسماعيل) فتجده لم يمت بعد. فتبكي بعض الوقت وترجع للموقع الأول لتتجنب رؤيته يموت.
7- المسافة بين المكان الذي يحتضر فيه (إسماعيل) والمكان الذي تجلس عليه (هاجر) يعادل (رميه قوس).
8- قبل موت إسماعيل عطشا بلحظات ظهر ملاك الرب لهاجر وقال لها لا تخافي ياهاجر لقد سمع الله لك في إسماعيل وأرشدها لبئر ماء لتشرب منه.
9- بئر الماء الذي يقع بالقرب من المكان الذي كانت تجلس عليه سارة والمكان الذي يحتضر عليه إسماعيل يقع في المنطقة الجغرافية ( برية بئر سبع) حيث تاهت (هاجر).

والسؤال الكبير هنا: أين هي تلك (برية بئر سبع ) ياخلق ياهو يا أصحاب العقول؟


لو سئلت الــ 6.2 مليار إنسان الموجودين اليوم على سطح كوكب الأرض أين تقع (برية بئر سبع) ؟!
سيكون الرد هو خريطة دولة فلسطين .. تعالي نشوف فين مدينة بئر سبع وأين هي برية تلك المدينة.

This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 667x667.



بئر سبع هو نفسه Beer Sheiva والذي يبعد قرابة 150 كيلو شرق قطاع غزة ..

والسؤال هنا مرة ثانية.. ولكن وفقا للمفهوم الإسلامي
1- أين ترك إبراهيم زوجته (هاجر) وإبنه الوحيد (إسماعيل)؟
2- أين تضرعت هاجر؟
3- أين كان يحتضر إسماعيل؟



هنا الرد على تلك الأسئلة


مَكَثَتْ هَاجرُ أُمُّ اسماعيل مع ولدها إسماعيل حَيث وضعهما إبراهيم عليه السلام وصَارتْ ترضع ولدها إسماعيل وتشرب من ذلك الماء الذي تركه لهما إبراهيم، حتى إذا نفد ما في ذلك السقاء عَطشت وعَطِش ابنها وجَعل يَبكي ويَتَلوى من شدة العَطَش، وجعلت تنظر إليه وهو يتلوى، وانطلقت كراهية أن تنظر إليه في هذه الحالة وصارت تُفتّشُ له عن ماء، فوجدت الصفا أقرب جَبَل في الأرض يليها فَصعِدتْ عليه، ثم استقبلت الوادي تَنظرُ هل ترى أَحَدًا، فلم تَرَ أحدًا، فهبطت من الصفا حتى بلغت الوادي وصارت تَسعى سَعيَ المجهود حتى وصلت إلى جَبَل المروة، فَصعدت عليه ونَظَرت فلم تجد أحدًا، فأخذت تذهب وتجىء بين الصفا والمروة سَبْعَ مرات، فلمّا أشرفت على المَرْوة سمعت صوتًا، فقالت: أغثنا إن كان عندك غواثٌ؟ فرأت مَلَكًا وهو جبريل عليه السلام يضرب بِقَدَمِه الأرض حتى ظهر الماء السَلسَبيل العذب وهو ماء زمزم، فجعلت أم اسماعيل تُحوّط الماء وتغرف منه بسقائها وهو يفورُ، وجعل جبريل يقولُ لها: لا تخافي الضياع فإنَّ لله ههنا بَيتًا وأشار إلى أكمة مُرتفعة من الأرض يبنيه هذا الغلام وأبوه. روى البخاري في صحيحه عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "يرحم الله أم إسماعيل لو تركت زمزم" أو قال: "لو لم تغرف من الماء لكانت زمزم عينًا معينًا".



شربت هاجر من ماء زمزم، وارتوت وأرضعت ولدها إسماعيل شاكرة الله الكريم اللطيف على عظيم فضله ورحمته وعنايته، ثم بدأت الطيور تَرِد ذلك الماء وتَحوم حوله، ومَرَّت قبيلةُ جُرهم العربية فرأوا الطيورَ حَائِمة حَول ذلك الماء، فاستدلوا بذلك على وجود الماء، فوصلوا إلى ماء زمزم واستأذنوا من أمّ إسماعيل أن يضربوا خيامَهم حَول ذلك المكان قريبًا منه فأذنت لهم واستأنست بوجودهم حولها، ثم أخذ العُمران يتكاثر ببركة هذا الماء المبارك الذي خلقه الله في ذلك المكان مِنْ هذه البقعة المباركة الطيبة.


والسؤال الأخر

هل ما يفعله الحجاج اليوم من طقوس مثل:

This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 830x370.
1- السعي بين الصفا والمروة تأسيا لستنا هاجر يجب أن يكون فوق في فلسطين عند بئر سبع


2- هل البئر الذي حفره الملاك جبرئيل ليشرب منه إسماعيل أي (زمزم) يقع في برية (مكة) أو برية (بئر سبع).


3- لقد تاهت (هاجر) في برية بئر سبع وفقا للتوارة بينما يقول القرآن أن زوجها إبراهيم قد تركها عند بيت الله الحرام.. فهل بيت الله الحرام يقع في برية بئر سبع


الإجابة على هذه الأسئلة لا تعني أنني أتهم التوارة بالكذب وفقا لما نعرفه من حقائق جغرافية عن مكان (زمزم)

فعلا التوارة صادقة 100% .. لقد تاهت (هاجر) و(إسماعيل) في برية (بئر سبع)
وأيضا لقد نزل الملاك جبرئيل وحفر بئر زمزم في المنطقة الجغرافية المعروفة ببئر سبع .. كل هذا كلام صدق 100%

والسبب في ذلك . هو أن (بئر سبع ) الحقيقي الذي إشتراه إبراهيم من الملك أمبيالك ملك (جرار) يقع بالقرب من بيت الله الحرام أي مكة .. فمكة + بئر زمزم يقعان في برية بئر سبع الحقيقي الذي إشتراه إبراهيم .. فبئر سبع يقع بالقرب من بئر زمزم أي أنه يقع عند حدود مكة.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-05-2010, 04:54 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


يمكننا الربط بين موقع (برية بئر سبع) حيث تاهت هاجر وحيث تم حفر بئر زمزم بواسطة الملاك جبرائيل.

وأن بئر سبع (الحقيقي) يقع بالقرب من حدود مكة الجغرافية ربما مسافة أربع خمس ساعات مشي بنفس سرعة المشي التي تحركت بها ستنا هاجر مصطحبة إبنها إسماعيل

والسؤال هنا

هل رجع سيدنا إبراهيم للقدس على بعد 1200 كم من مكة وبئر زمزم حيث ترك زوجته وإبنه عند بيت الله الحرام بالوادي غير ذي زرع.

مع ملاحظة أن القرآن يؤكد أن (إبراهيم وإسماعيل) قد بنوا الكعبة في تلك المنطقة ( برية بئر سبع حيث بئر زمزم والصفا والمروة).

تعالي نشوف أين سكن سيدنا إبراهيم!


ثُمَّ رَجَعَ إِبْرَاهِيمُ إِلَى غُلاَمَيْهِ، فَقَامُوا وَذَهَبُوا مَعًا إِلَى بِئْرِ سَبْعٍ. وَسَكَنَ إِبْرَاهِيمُ فِي بِئْرِ سَبْعٍ.


ذهب إبراهيم وأبنه الذبيح ( إسحاق) وفقا للتوارة إلي بيت سبع.. أي إبراهيم وإبنه إسحاق عاشا عند ( بئر سبع) بينما زوجته (هاجر وإسماعيل) عاشا في (برية بئر سبع) .. تلك البرية التي حفر الملاك فيها بئر ليشرب منه إسماعيل يطلق عليه اليوم بئر (زمزم).. تلك البرية التي بها الموقع الذي جلست عليه (هاجر) تتضرع إلي الله ( جبل الصفا) .. تلك البرية التي بها موقع إحتضار (إسماعيل) أي (جبل المروة).

وعليه .. فبئر سبع وبرية سبع كلاهما تقعان بالقرب من بئر زمزم أي على حدود مدينة (مكة) ولا علاقة لهم بتاتا بفلسطين أو القدس!


فَقَالَ إِبْرَاهِيمُ: «اللهُ يَرَى لَهُ الْخَرُوفَ لِلْمُحْرَقَةِ يَا ابْنِي». فَذَهَبَا كِلاَهُمَا مَعًا.
9 فَلَمَّا أَتَيَا إِلَى الْمَوْضِعِ الَّذِي قَالَ لَهُ اللهُ، بَنَى هُنَاكَ إِبْرَاهِيمُ الْمَذْبَحَ وَرَتَّبَ الْحَطَبَ وَرَبَطَ إِسْحَاقَ ابْنَهُ وَوَضَعَهُ عَلَى الْمَذْبَحِ فَوْقَ الْحَطَبِ.

10 ثُمَّ مَدَّ إِبْرَاهِيمُ يَدَهُ وَأَخَذَ السِّكِّينَ لِيَذْبَحَ ابْنَهُ.
11 فَنَادَاهُ مَلاَكُ الرَّبِّ مِنَ السَّمَاءِ وَقَالَ: «إِبْرَاهِيمُ! إِبْرَاهِيمُ!». فَقَالَ: «هأَنَذَا»

12 فَقَالَ: «لاَ تَمُدَّ يَدَكَ إِلَى الْغُلاَمِ وَلاَ تَفْعَلْ بِهِ شَيْئًا، لأَنِّي الآنَ عَلِمْتُ أَنَّكَ خَائِفٌ اللهَ، فَلَمْ تُمْسِكِ ابْنَكَ وَحِيدَكَ عَنِّي».

13 فَرَفَعَ إِبْرَاهِيمُ عَيْنَيْهِ وَنَظَرَ وَإِذَا كَبْشٌ وَرَاءَهُ مُمْسَكًا فِي الْغَابَةِ بِقَرْنَيْهِ، فَذَهَبَ إِبْرَاهِيمُ وَأَخَذَ الْكَبْشَ وَأَصْعَدَهُ مُحْرَقَةً عِوَضًا عَنِ ابْنِهِ.

14 فَدَعَا إِبْرَاهِيمُ اسْمَ ذلِكَ الْمَوْضِعِ «يَهْوَهْ يِرْأَهْ». حَتَّى إِنَّهُ يُقَالُ الْيَوْمَ: «فِي جَبَلِ الرَّبِّ يُرَى».



دَعَا إِبْرَاهِيمُ اسْمَ ذلِكَ الْمَوْضِعِ «يَهْوَهْ يِرْأَهْ». حَتَّى إِنَّهُ يُقَالُ الْيَوْمَ: «فِي جَبَلِ الرَّبِّ يُرَى»

أطلق إبراهيم إسم (يهوة يرأة) على ذلك الجبل الذي هبط عليه الملاك ومعه كبش لفداء إبنه وحيده ( بغض النظر هل هو إسماعيل أو إسحاق) .. ثم بعد ذلك رجع إلي بئر سبع

ياتري أين ذاك الجبل المعروف اليوم بجبل (الرب يري) .. إنه جبل (المروة).. فعندما سعيت (هاجر) بين الجبلين لم يكن إسم هذان الجبلان ( لا صفا ولا مروة) بل أخذ هذان الجبلان أسميهم من أحداث القصة الإبراهمية. وتسمية ( جبل المروة) هي نتيجة رؤية إبراهيم للملاك على ذاك الجبل ومعه كبش الفداء الذي فدي به إبنه

بعد كل تلك الأحداث الخاصة بالذبيح .. ركب إبراهيم (حماره) مع 2 عبيد وإتجه ليسكن في بئر سبع. كان هو يركب على الحمار بينما العبيد يمشون.

والسؤال هنا: هل المسافة بين جبل ( الرب يري) أي (المروة) وبين بئر سبع بعيدة جدا .. أم قريبة جدا يكفي الإنتقال إليها بواسطة (حمار) بينما مشي العبيد من منطقة (جبل الرب يري) إلي بئر سبع مشيا على الأقدام؟!


وعليه يمكن الوصول لنتيجة مفادها أن سيدنا إبراهيم هو أول من أسس طقس (ذبح كبش) على (جبل الرب يري) أي (جبل المروة)

فهل سار أبنائه وأحفاده من نسل إسحاق على هذا الطقس.. هل كان إسحاق وأبنائه مثل يعقوب ونسل يعقوب وصولا لموسي يذبحون للرب مثلما فعل جدهم إبراهيم يوم واقعة (الذبيح)

تعالي نشوف ماذا تقول التوارة

سفر التكوين 46
1- فَارْتَحَلَ إِسْرَائِيلُ وَكُلُّ مَا كَانَ لَهُ وَأَتَى إِلَى بِئْرِ سَبْعٍ، وَذَبَحَ ذَبَائِحَ لإِلهِ أَبِيهِ إِسْحَاقَ.


لقد إرتحل (إسرائيل) أي النبي يعقوب إلي بئر سبع .. وهناك ذبح الذبائح لإله أبيه (إسحاق) .. والسؤال هنا .. هل إله أبيه إسحاق يختلف عن إله جده إبراهيم.. يختلف عن إله عمه (إسماعيل)

الإجابة لأ

فلقد ذبح (يعقوب) الذبائح لإله أبيه إسحاق والذي هو نفسه إله جده إبراهيم والذي هو نفسه إله عمه إسماعيل

فذبح الذبائح أو القربان بداءت في العائلة الإبراهمية بمناسبة (صفح الرب عن الذبيح إبن إبراهيم)( أي عيد الفصح) حيث أرسل الله ملاكه بكبش مليح إلي (جبل الرب يري) أي (جبل المروة) بالقرب من (بئر سبع) .. وبئر سبع على مسافة قريبة من أحداث قصة (هاجر وإسماعيل)

وعليه فيعقوب كان يذبح الذبائح إحتفالا بتلك المناسبة .. مثلما يفعل ملايين المسلمين اليوم بمكة.. لقد ذهب يعقوب للمنطقة القريبة من بئر سبع ليذبح ويحج لرب أبيه إسحاق وجده إبراهيم وعمه إسماعيل

{وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ }البقرة132

(مسلمون .. يعني تحجون إلي الكعبة التي بنائها إبراهيم للمسلمون)

لقد كان يعقوب مسلما على دين أبيه إسحاق وجده إبراهيم وعمه إسماعيل.. وكذلك الأسباط أبناء يعقوب

{أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }البقرة133


فعندما بني إبراهيم بيت الله (الكعبة) وآذن للناس للحج لم يستثني أبنه إسحاق طالبا منه أن لا يحج إلي الكعبة

{وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ }الحج.


وأخير .. هل سار موسي على سنة جده يعقوب وذهب بالقرب من بئر سبع ليذبح الذبائح مثلما فعل يعقوب من قبل .

تعالي نشوف ماذا تقول التوارة والقرآن أيضا

3- و اما موسى فكان يرعى غنم يثرون حميه كاهن مديان فساق الغنم الى وراء البرية و جاء الى جبل الله حوريب
4- 3: 2 و ظهر له ملاك الرب بلهيب نار من وسط عليقة فنظر و اذا العليقة تتوقد بالنار و العليقة لم تكن تحترق
This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 662x415.
5- 3: 3 فقال موسى اميل الان لانظر هذا المنظر العظيم لماذا لا تحترق العليقة
6- 3: 4 فلما راى الرب انه مال لينظر ناداه الله من وسط العليقة و قال موسى موسى فقال هانذا
7- 3: 5 فقال لا تقترب الى ههنا اخلع حذائك من رجليك لان الموضع الذي انت واقف عليه ارض مقدسة
8- 3: 6 ثم قال انا اله ابيك اله ابراهيم و اله اسحق و اله يعقوب فغطى موسى وجهه لانه خاف ان ينظر الى الله
9- 3: 7 فقال الرب اني قد رايت مذلة شعبي الذي في مصر و سمعت صراخهم من اجل مسخريهم اني علمت اوجاعهم

ومن هنا نستنج الآتي:
1- موسي كان يرعي الغنم عند جبل الرب أي جبل حوريب وبالطبع رعي الغنم لا يكون بالليل بل بالنهار
2- موسي كان وحده وليس معه زوجته ولا أولاده على عكس ما جاء في القرآن

تعالي نشوف جبل حوريب الذي يقع في وادي طوي حيث كان يرعي موسي غنم حماه يثرون. مع العلم أن يثرون هذا كان يعيش في (مدين) والتي هي حاليا تقريبا في جنوب الأردن .. بينما وفقا للتوارة كان موسي يرعي غنم حماه يثرون عند جبل حوريب بوادي طوي المقدس حيث كلمه الله هناك في وسط العليقة أي من وسط البركان

تعالي نشوف طبيعة وادي طوي وجبل حوريب واللذان يقعان اليوم في شبه جزيرة سيناء .. وهل تصلح تلك المنطقة لرعي غنم يثرون حمي موسي






This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 700x471.




والسؤال هنا
1-هل وادي طوي وجبل حوريب اللذان موجودان في الصور هذه تصلح للرعي غنم يثرون حمي موسي
2- إذا كان يثرون وموسي يعيشان بمدينة (مدين) والتي هي اليوم في جنوب الأردن فما الذي يجعل موسي يأخذ غنم (يثرون) ويرعي بها في وادي طوي الصخري الجدب والذي يبعد أكثر من 500 كيلومتر جنوب مدين.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-05-2010, 04:58 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


ينما القرآن يحكي نفس القصة في تفاصيل مختلفة تماما حيث يقول

1-وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى{9} إِذْ رَأَى نَاراً
فَقَالَ لِأَهْلِهِ
امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى{10} فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي يَا مُوسَى{11} إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى{12} وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى{13} إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي{14} إِنَّ السَّاعَةَ ءاَتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى

ِ2- إذْ قَالَ مُوسَى
لِأَهْلِهِ
إِنِّي آنَسْتُ نَاراً سَآتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ آتِيكُم بِشِهَابٍ قَبَسٍ لَّعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ{7} فَلَمَّا جَاءهَا نُودِيَ أَن بُورِكَ مَن فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا وَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ{8} يَا مُوسَى إِنَّهُ أَنَا اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ{9} وَأَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِراً وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ{10} إِلَّا مَن ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْناً بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ{11} وَأَدْخِلْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ فِي تِسْعِ آيَاتٍ إِلَى فِرْعَوْنَ وَقَوْمِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ

وعليه يمكن إستنتاج الآتي:
1- موسي كان راجعا من مكان ما ليلا مع أهله . وتاه في الطريق بمعني أن طريق لم يتعود موسي السير فيه من قبل ولذلك تاه وطلب من أهله أن يجلسوا بعيدا إلي حين أن يذهب للمكان الذي به (نار) لعله يأتي بقبس من النار ليدفء أهله أو أن يجد (هدي) عند النار ..
يجد (هدي) أي يجد من يهديه للطريق .. وذلك لكون موسي وزوجته غرباء بتلك المنطقة.


والسؤال هنا
1- هل حقا في ليلة لقاء موسي بالله عند النار بوادي طوي ليلا كان موسي يرعي غنم حماه (يثرون) .
2- هل موسي كان يرعي الغنم ( ليلا)
3- ما حاجة موسي في إصطحاب زوجته معه للرعي غنم أبيها.
4- لقد تاه موسي بزوجته ولذلك ذهب إلي النار باحثا عن (هدي) أي عن (إرشاد) للطريق لمدين .

فأين كان موسي بزوجته وأولاده تلك الليلة حيث تاه في بوادي طوي المقدس ( والذي هو ليس في سيناء المصرية) ومن أين كان قادم وإلي أين كان ذاهب.

وفقا لإعتقادي الخاص .. أن موسي كان قادم من البيت الحرام مع زوجته بعد الإنتهاء من أداء فريضة الحج وكان في طريق عودته لمدين لمساكن حماه يثرون. ولذلك تاه في الطريق.


ذهب موسي لفرعون يطلب منه إصطحاب بني إسرائيل لعبادة الرب لمدة ثلاث أيام في البرية ويذبحون له

فاذا سمعوا لقولك تدخل انت و شيوخ بني اسرائيل الى ملك مصر و تقولون له الرب اله العبرانيين التقانا
فالان نمضي سفر ثلاثة ايام في البرية و نذبح للرب الهنا

وَبَعْدَ ذلِكَ دَخَلَ مُوسَى وَهَارُونُ وَقَالاَ لِفِرْعَوْنَ: «هكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ إِلهُ إِسْرَائِيلَ: أَطْلِقْ شَعْبِي لِيُعَيِّدُوا لِي فِي الْبَرِّيَّةِ
».

فَقَالاَ: «إِلهُ الْعِبْرَانِيِّينَ قَدِ الْتَقَانَا، فَنَذْهَبُ
سَفَرَ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ فِي الْبَرِّيَّةِ وَنَذْبَحُ لِلرَّبِّ
إِلهِنَا، لِئَلاَّ يُصِيبَنَا بِالْوَبَإِ أَوْ بِالسَّيْفِ»

نَذْهَبُ
سَفَرَ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ فِي الْبَرِّيَّةِ وَنَذْبَحُ لِلرَّبِّ إِلهِنَا
كَمَا يَقُولُ لَنَا»

والسؤال هنا

هذه الأحداث وقعت قبل خروج موسي وبني إسرائيل من مصر.. وعليه.. فعلى أي مذهب سيذبح بني إسرائيل للرب ..
ءليس على مذهب جدهم يعقوب الذي ذهب من قبل لبرية بئر سبع ليذبح لرب إسحاق والذي هو نفسه رب إبراهيم وإسماعيل

فبني لإسرائيل طلب الخروج من مصر لمدة ثلاث أيام ليذبحوا كما ذبح يعقوب من قبل كما فعل إبراهيم من قبل وذلك بمناسبة ( الصفح أو الفصح) عن الإبن الذبيح.

ويمكن رؤية هذا الأمر في النص العبري حيث يقول موسي لفرعون أنه يريد الخروج ببني إسرائيل للحج.

{حَقِيقٌ عَلَى أَن لاَّ أَقُولَ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقَّ قَدْ جِئْتُكُم بِبَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ فَأَرْسِلْ مَعِيَ بَنِي إِسْرَائِيلَ }الأعراف


א וְאַחַר, בָּאוּ מֹשֶׁה וְאַהֲרֹן, וַיֹּאמְרוּ, אֶל-פַּרְעֹה: כֹּה-אָמַר יְהוָה, אֱלֹהֵי יִשְׂרָאֵל, שַׁלַּח אֶת-עַמִּי, וְיָחֹגּוּ לִי בַּמִּדְבָּר .


وهذا هو نطق الجملة بالعبرية بالعربي

واحر باو موشه و اهرون ويوامرو ال-فرعوه كوه-امر يهوه الوهي يسرال شلح ات-عمي ويحوجو لي بمدبر


لما اراد ابراهيم عليه السلام ذبح ابنه تنفيذا لأمر الله ظهر له ابليس ثلاث مرات عند موضع الجمرات الثلاث اليوم وذلك ليوسوس له بالمعصية فرماه سيدنا ابراهيم عليه السلام عند هذه المواضع اهانة له



خرج صباح اليوم أكثر من 3 مليون حاج بالأراضي المقدسة ليرمون الجمرات وذلك إقتيادا بأبو الأنبياء إبراهيم الذي رمي الشيطان ثلاث مرات في طريقه من (مني) إلي (مكة) لذبح أبنه .. وعليه فوفقا للتوارة والتي تنص على أن (إسحاق) هو الذبيح فهذا يعني أن ( إسحاق) كان يسير مع أبيه (إبراهيم) قادما من (مني) إلي جبل ( الرب يري) القريب من (بئر سبع) . وفي الطريق شاهد أبيه وهو يرمي الجمرات . فالجمرات الثلاثة التي وجدت في طريق من (مني) إلي (مكة) وكما تفيد التوارة أن إبراهيم وإبنه إسحاق قد رجعا إلي مساكنهم في (بئر سبع) . هذا يعني أن بئر سبع توجد في مكان ما ( بمني) وليس في فلسطين.. ففلسطين لا يوجد بها ( الجمرات الثلاثة) التي عطلت إبراهيم صباح يوم الذبح.

هذا دليل أخر على أن (بئر سبع) تقع قريبا من حدود (مكة) وليس في أي مكان بفلسطين


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-05-2010, 05:04 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


والسؤال هنا

هل حقا كان موسي يرعي غنم حماه (يثرون) الموجود في (مدين) عندما ظهر له الرب في العليقة المشتعلة بجبل الرب أي بطور سيناء

تعالي نشوف أين تقع (مدين) التواراتية الحالية وأين يقع جبل الطور

تذكر أن موسي متزوج وزوجته وأولاده يعيشون في كنف حماه (يثرون) بــ (مدين) . وكل يوم يجمع موسي الغنم ويرجع لمدين ..

تعالي نشوف المسافة من (مدين حيث يثرون) وجبل الطور الذي كان يرعي فيه موسي الغنم



هل يمكنك قياس المسافة التي يفترض أن موسى يمشيها كل يوم صباحا وبعد الغروب ليرجع بالغنم لــ (مدين) راجعا من جبل الطور سيناء




والسؤال هنا .. هل جبل الطور الذي في أعلى الصورة يصلح للرعي .. هل تري أي خضرة على تلك الصخور النارية والمتحولة .. فمنطقة جبال سيناء هي إمتداد جيولوجي لجبال الحجاز .. والتي تكونت نتيجة ضغوط جانبية عظمي على الصفيحة الصخرية الحاملة لشبه الجزيرة العربية مما نتج عنها تلك السلسلة الجبلية والتي معظم صخورها إما (متحولة ) أو (نارية) أي صهور صلدة جلمود لا تصلح بتاتا لأي زراعة.

والسؤال الثاني
هل حقا هناك شئ إسمه ( جبل الطور)

فالله قد ذكر لفط (الجبل) و(الجبال ) عدة مرات .. فيما عدا عند حديثه عن قصة موسي لم يستخدم كلمة (جبل) بل كلمة (طور) .. فهل (الطور) إسم لأحد الجبال مثلما نقول (جبل عرفات) أو (جبل الرحمة) ..

أم أن (الطور) هو كيان جيولوجي مختلف تماما عن التكوين الجيولوجي للــ (جبل)


الطور هو الجبل الذي يكون فيه أشجار

الذي أشرت إليه في هذه الصورة

This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 650x520.


لا أعلم سببا يجعل علماء اللغة العربية تجاهل الفرق بين معني (الجبل) ومعني (الطور).. وكيف يقبلون أن يطلق على جبل سيناء ( جبل الطور).. كيف يكون (جبلا) و(طور) في آن واحد.

تماما مثلما يقولون سمك (بلطي سالمون) .. فالبلطي سمك ولكنه ليس (سالمون)

في الخريطة التالية .. جزء من خريطة جنوب غرب السعودية وكيف أن لفظ (طور) لازال يستخدم حتى اليوم للتعبير عن الهضبة الخضراء.. أنظر للخريطة التالية لترى (طور ال حسن) (طور ال مشائن)


This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 667x400.http://www.egyptianoasis.net/forums/...1&d=1228850152

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-05-2010, 05:07 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


من الثوابت في العقلية الإسلامية أن المسجد هو محل عبادة (المسلمون) لأنهم يسجدون لله بهذا المكان .. هذا مع العلم أن كلمة مسجد قد أستخدمت من قبل ظهور الإسلام بأكثر من 1000 عام . ففي سورة الكهف والتي (وفقا لإعتقادي) تخص فترة النبي (الياهو- إلياس- إيلياء) وأمين القصر الملكي للملكة إيزابيل ( ذو الكفل عوبيدا) . يقول الله سبحانه وتعالي

{وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لَا رَيْبَ فِيهَا إِذْ يَتَنَازَعُونَ بَيْنَهُمْ أَمْرَهُمْ فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِم بُنْيَاناً رَّبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ
لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِم مَّسْجِداً
}الكهف21

فلفظ مسجد في سورة الكهف يعني (محل للسجود والعبادة ) تماما مثل المعتقد الإسلامي الحالي.. فمعني (مسجد) كان موجود منذ بداية إنتشار ديانة ( الإسلام الحنيف) لأبو الأنبياء إبراهيم.

وعليه فعندما يقول الله سبحانه وتعالي في سورة الإسراء

سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ
الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى
الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ{1} وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلاَّ تَتَّخِذُواْ مِن دُونِي وَكِيلاً{2} ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْداً شَكُوراً{3}

فالمسجد الحرام في زمن نزول سورة الإسراء لم يكن بالشكل الموجود بذهن كل مسلم اليوم .. بل كان فقط (الكعبة) والمحيط الدائري الذي يحطها حيث يطوف بها الكفار وهم عرايا يصفرون ويصفقون. ولم يكن هناك بنيان كبير ولا حتى صغير للمسجد الحرام الذي تعودنا زيارته في الحج أو العمرة. لم يكن قبل فتح (مكة) باب السلام ولا باب الصفا ولا باب المروة ولا باب الملك فهد لا باب زمزم.

فالمسجد الحرام المقصود في سورة الإسراء التي نزلت قبل عام أو عاميين من الهجرة كان لا تزيد مساحته عن الإطار المحيط بالكعبة حيث يسجد كفار مكة أو يطوفون.

وعلى الجانب الأخر. لم يكن هناك بأرض فلسطين شئ إسمه (المسجد الآقصي) . بل إسم (القدس) وبيت المقدس لم يكن معروفا في زمن رسول الله. كل هذه الأسماء أطلقت على تلك المدينة في عهد معاوية بن أبي سفيان. فوثيقة تسليم ما يسمي اليوم بمدينة القدس ( عرفت بوثيقة تسليم مدينة إيلياء) تلك الوثيقة التي وقع عليها سيدنا عمر بن الخطاب مع كبير أسقف بيت لحم.

وكدليل على عدم وجود لشئ إسمه ( المسجد الآقصى) في عهد رسول الله .. هو ما حدث لسيدنا عمر بن الخطاب عندما ذهب لتسلم وثيقة إستسلام مدينة ( إيلياء) . حيث صلي خليفة المسلمين خارج كنيسة بيت لحم رافضا أن يصلي داخلها خوفا أن ياتي المسلمون من بعده ويستولون على كنيسة بيت لحم. صلي خارج الكنيسة على الأرض . فإذا كان هناك وجود لما يسمي بالمسجد الآقصى ( والذي من المفترض أنه أمر مقدس لسيدنا عمر) لذهب عمر للصلاة في المسجد الآقصى وليس على أرض خارج الكنيسة القيامة والتي جعل منها (معاوية) بعد ذلك مسجدا أطلق عليه مسجد عمر بن الخطاب والذي صار بعد ذلك جزء في المسجد الآقصى .

فموقع ما يسمي اليوم بالمسجد الآقصى لم يكن إلا (مقلب للزبالة) للدولة الرومانية منذ عام 70 بعد الميلاد وإلي حتى وصول خليفة المسلمين لتلك المدينة والسجود خارج كنيسة القيامة وما تلي ذلك من تحويل موقع سجود عمر بن الخطاب إلي مسجدا والذي ضمه فيما بعد الخليفة الآموي عبد الملك بن مروان لستكمل كامل البناء الحالي للمسجد الآقصى بما فيه مسجد الصخرة.

وسبب أنه تلك البقعة القريبة لكنيسة بيت لحم صارت مقلبا لزبالة الدولة الرومانية . أنها كانت في سابق الزمان موقعا (للمعبد الثالث) اليهودي والذي تم بنائه عام 19 قبل الميلاد بأمر من الحاكم بأمر الرومان بتلك المدينة وظل في مكانه حتى عام 70 حيث قام الجيش الروماني بهدم المعبد اليهودي وقتل قرابة 300 ألف رحل يهودي وتشريد ما تبقي منهم خارج تلك المدينة. وذلك بسبب ثورة اليهود على الرومان عام 70 ميلادية.

وعليه فالقول بأن المسجد الآقصى المذكور في سورة الإسراء هو (المسجد الآقصى) الحالي هو تعدي متعمد على التاريخ وحقائقه.

فالمسجد الآقصى الحالي قام ببنائه الخليفة الآموي معاوية بن أبي سفيان بهدف خلق مكان مقدس في إمبراطوريته بالشام بغية تدعيم إمبراطوريته بالشام بغطاء ديني وقادسية مصطنعة. فحاول أول ما حاول الإستيلاء على منبر رسول الله من المسجد النبوي في المدينة ونقله للمسجد الذي بداء التخطيط ببنائه إلا أنه فشل في محاولته في نقل منبر رسول الله من المسجد النبوي إلي مدينة (إيلياء) بسبب وقوف معظم الصحابة ضد هذا الأمر وتخوف معاوية خروجهم عليه بعد أحداث (الجمل وصفين) .

هذه الخلفية التاريخية يجب وضعها في الذهن عند محاولة أين يقع المسجد الآقصى.

وعليه يمكن القول أن وفقا للسيرة والأحاديث فلقد ذكرت مدينة القدس مرتان في القرآن الكريم . الأولي في سورة الروم

الم{1} غُلِبَتِ الرُّومُ{2}
فِي أَدْنَى الْأَرْضِ
وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ{3} فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ{4} بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ{5}

حيث غلب (الفرس) عدوهم (الروم) في بلدة إيلياء والتي وصفها الله بــ (أدني الأرض).
وعندئذ فسر المفسرون ( أدني الأرض) على أنها (أقرب الأرض)

... تفسير آدني الأرض...

وفسر المفسرون أيضا ( المسجد الآقصى) على أنه الأبعد

فقد وصف المسجد الأقصى (بالأقصى) لبعد ما بينه وبين المسجد الحرام بمكة قال الإمام القرطبي في تفسير سورة الإسراء: سمي الأقصى لبعد ما بينه وبين المسجد الحرام، وكان أبعد مسجد عن أهل مكة في الأرض يعظم بالزيارة. انتهى. تفسير القرطبي (10/217)


وعليه فالمفسرون يقولون لنا
1- القدس التي غلبت فيها الروم هي آدني الأرض لمكة أي
الأقرب لمكة


2- المسجد الآقصى هو المسجد الأبعد من المسجد الحرام بمكة

3- المسجد الآقصى ( أي البعيد جدا = صيغة تفضيل من مكة) يقع في القدس ( أي آدني الأرض = أي الأقرب لمكة).

هل يمكني القول أن أهرمات الجيزة هي أقرب ماتكون للقاهرة وأبعد ما تكون لميدان التحرير.

في الآونة الأخيرة.. وبعد ظهور الأقمار الصناعية.. ظهر تفسير جديد لمعني (آدني الأرض) حيث تبين أن منطقة القدس القريبة من البحر الميت هي أوطئ منطقة دغرافية في العالم حيث يصل منسوبها لقرابة -400 تحت سطح البحر. وعليه تم تعديل تفسير الأوائل من ( الأقرب لمكة) إلي ( أخفض منطقة على الأرض). ولكن هذا لا يفيد أن . فتفسير ( المسجد الآقصى) يعني أيضا ( الأعلى) أي المرتفع.

فهل يمكن بناء المسجد ( الآعلى) في المنطقة ( الأوطي)

بمعني هل يمكني أن أقول أنني ساكن في الدور العاشر ببدروم العمارة؟!


وعليه .. ووفقا لإعتقادي الخاص أن المسجد الآقصى يمكنك التعرف عليه من الآيات التالية
َهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى{9} إِذْ رَأَى نَاراً فَقَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى{10} فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي يَا مُوسَى{11} إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى{12}

هَلْ أتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى{15} إِذْ نَادَاهُ رَبُّهُ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى{16} اذْهَبْ إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى{17} فَقُلْ هَل لَّكَ إِلَى أَن تَزَكَّى{18}

{فَلَمَّا قَضَى مُوسَىالْأَجَلَ وَسَارَبأَهْلِهِ آنَسَ مِن جَانِبِ الطُّورِ نَاراً قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ }القصص29

{وَنَادَيْنَاهُ مِن جَانِبِ الطُّورِ الْأَيْمَنِ وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيّاً }مريم

{فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي مِن شَاطِئِ الْوَادِي الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ منَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ }القصص


{وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِن طُورِ سَيْنَاء تَنبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِّلْآكِلِينَ }المؤمنون


لقد خرج موسى مع أهله من مدينة (مدين) إلي (مكان ما) ( والذي أؤمن أنه البيت الحرام لأداء فريضة الحج بعد نهاية فترة الثماني حجج التي أتفق عليها مع حماه أبو زوجته). وبعد نهاية فريضة الحج وفي طريق العودة لمدينة (مدين) مع زوجته (تاه) موسى ليلا . فوجد نار تشتعل فطلب من زوجته وأبنائه أن ينتظروا في إلي حين الذهاب لموقع النار لعله يجد أي شخص يرشده للطريق إلي (مدين)

{إِذْ رَأَى نَاراً فَقَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى }طه10

فهو تائه يبحث عن (هدي) للرجوع لمدينة حماه وزوجته أي (مدين)

وعندئذ ناداه الرب وتحدث معه .. والسؤال هنا تحدث معه فين
لقد تحدث الله معه في الآتي:
1- بالوادي المقدس طوى
2- بذاك الوادي المقدس طوى يوجد (طور) والذي يعني (الجبل لمغطي بالخضرة) وهذا (الطور) موقع مقدس عند الله حيث يقسم به في عدة آيات قرآنية

وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ{1} وَطُورِ سِينِينَ{2} وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ{3}

وَالطُّورِ{1} وَكِتَابٍ مَّسْطُورٍ{2} فِي رَقٍّ مَّنشُورٍ{3} وَالْبَيْتِ الْمَعْمُورِ{4} وَالسَّقْفِ الْمَرْفُوعِ{5} وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ{6} إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ{7}

أي (الطور) هو (جبل أخضر مقدس يقسم به الله) يقع في (وادي طوى المقدس)

3- هناك فوق على (الطور) توجد (البقعة المباركة)

{فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي مِن شَاطِئِ الْوَادِي الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ }القصص30

إذن .. (البقعة المباركة) هي جزء من (الطور المقدس الذي يقسم به رب العالمين) والذي يقع في (وادي طوى المقدس)

هل من هنا يمكنا الوصول لموقع (المسجد الآقصى الذي بارك الله حوله)

سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ{1} [color="rgb(139, 0, 0)"]وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ
أَلاَّ تَتَّخِذُواْ مِن دُونِي وَكِيلاً{2} ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْداً شَكُوراً{3}


وفقا لإيماني الخاص
إن المسجد الآقصى الذي بارك الله حوله يقع في ( البقعة المباركة) من (الطور المقدس) الذي يقع (بوادي طوى المقدس).

والسؤال الأخير هنا

هل وادي طوي المقدس وطور سينين الذي به البقعة المقدسة والتي يوجد بها المسجد الآقصى ( المسجد إسم مكان للسجود) .. تقع في ما تسمي اليوم بسيناء مصر وتحديدا (بمحافظة جنوب سيناء)؟!
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 06-05-2010, 05:14 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


كما نعلم أن السامريين هم نسل ( يوسف وبنايميين أبناء رحيل من يعقوب) .. والذين يحتفظون حتى اليوم بطقوس ( 7 مرات طواف) ثم يقمون بذبح القربان
سؤالي هنا.
1- ما أساس هذه الطقوس .. فكما تعلم أن التوارة أن سيدنا يعقوب أبو (يوسف وبنيامين) قام يذبح القرابين للآلة أبيه (إٍسحاق) .. فمن أين آتي (يعقوب) بطقوس (لطواف 7 مرات وذبح القرابين) والتي نقلها لأبناء يوسف وبنيامين.


موسى عليه السلام من (شنوءة)عسير

في الحديث الشريف

قال عليه الصلاة والسلام:

: (ليلة أسري بي : رأيت موسى ، وإذا هو رجل ضرب رجل ، كأنه من رجال شنوءة ، ورأيت عيسى ، فإذا هو رجل ربعة أحمر ، كأنما خرج من ديماس ، وأنا أشبه ولد إبراهيم به ، ... الجامع الصحيح - الرقم: 3394

صلى في مسجد الخيف سبعون نبيا منهم موسى صلى الله عليه وسلم كأني أنظر إليه وعليه عباءتان قطوانيتان وهو محرم على بعير من إبل شنوءة مخطوم بخطام ليف له ضفيرتان .الترغيب والترهيب - الصفحة: 2/178

موقع مسجد الخيف : مسجد في منى- موقع الجمرات - ومذبح سيدنا إسماعيل عليهما السلام





سكن سيدنا إبراهيم مابين مكة ومنى


قال الله تعالى: وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ * وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلًّا جَعَلْنَا صَالِحِينَ * وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلاةِ وَإِيتَاءَ الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ * وَلُوطًا آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ تَعْمَلُ الْخَبَائِثَ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فَاسِقِينَ * وَأَدْخَلْنَاهُ فِي رَحْمَتِنَا إِنَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ [الأنبياء:71-75]


أين ذهب سيدنا إبراهيم وسيدنا لوط عليهما السلام عندما تركوا قريتهم

الأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا ... مكة


: وَإِنَّ لُوطًا لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ * إِذْ نَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ أَجْمَعِينَ * إِلَّا عَجُوزًا فِي الْغَابِرِينَ * ثُمَّ دَمَّرْنَا الآخَرِينَ * وَإِنَّكُمْ لَتَمُرُّونَ عَلَيْهِمْ مُصْبِحِينَ * وَبِاللَّيْلِ أَفَلا تَعْقِلُونَ * وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ * إِذْ أَبَقَ إِلَى الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ * فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنَ الْمُدْحَضِينَ * فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ * فَلَوْلا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ * لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ [الصافات:133-144]


وإنكم لتمرون عليهم .. قريبة من مكة وهي قرية سيدنا لوط عليه السلام

إنا منزلون علي أهل هذه القرية رجزا من السماء بما كانوا يفسقون‏*‏ ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون‏*(‏ العنكبوت‏:34ـ‏35).‏



عن ابن عباس قال رسول الله صلى في مسجد الخيف سبعون نبيا منهم موسى صلى الله عليه وسلم كأني أنظر إليه وعليه عباءتان قطوانيتان وهو محرم على بعير من إبل شنوءة مخطوم بخطام ليف له ضفيرتان رواه
الطبراني

(صحيح) وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم بين مكة والمدينة فمررنا بواد فقال أي واد هذا قالوا وادي الأزرق قال كأني أنظر إلى موسى صلى الله عليه وسلم فذكر من طول شعره شيئا لا يحفظه داود واضعا إصبعه في أذنه له جؤار إلى الله بالتلبية مارا بهذا الوادي
رواه ابن ماجه بإسناد صحيح وابن خزيمة واللفظ لهما

ورواه الحاكم بإسناد على شرط مسلم ولفظه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى على وادي الأزرق فقال ما هذا قالوا وادي الأزرق فقال كأني أنظر إلى موسى عليه السلام

رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 
:: تصميم : ثقاتـ لخدماتـ التصميم والتطوير ::