العودة   Amrallah > الأقــســـام الــعـــامــة > منتدى الحوار العام
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #21  
قديم 12-11-2011, 04:44 PM

حسن عمر

عضو نشيط

______________

حسن عمر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي





إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى حسن عمر

افتراضي


فى منتدى أنصار السُنّة .
قال الأخ العباسى .

اقتباس:
نحن جميعا نتفق أن اليشر أفهامهم تتفاوت فلا يمكن أن تحاججني بمفهومك أو أحاججك بمفهومي. وهناك أمور يجب أن تكون صريحه صراحة قوله تعالى "محمد رسول الله" والمعنى الذي تذهب اليه بطاعة الرسول وعدم طاعة النبي أو محمد دقيق جدا يلزمك دليل صريح. أما مفهومي ومفهومك فقد يكون كمفهوم ابليس والعياذ بالله

فكان ردى.؟؟؟؟؟؟؟
أحسنت يا عباسى .تِلك أسئلة مُلزمة وطريقة مُثلى لِمن آراد أن يتلكم فى دّين الله .؟؟؟؟؟؟؟
أنتم فريق (أهل السُنّة) أرفع مكانا وعِلماً وآكثر عدداً وعُدة
أما نحنُ (حسب تسميتكمُ) أقل مكاناً وعِلماً وأقل عدد وعُدة
من هذا الفريقان فريق يذهب إلى الجنّة والأخر إلى النّار. قد نفجأ نحن بِدخولنا إلى النار ؟؟؟؟؟؟ فماذا سنفعل .!!!!!! لا شئ .
ستأتى لنّا الملائكة وتقول لنّا (ألم يأتيكمُ رُسّل منكم )؟؟؟؟؟
فالحقيقة الواضّحة والظاهر مُنذ موت الرسّول مُحمد لم تأتى رُسل بعدهُ كوعد الله .؟؟؟؟؟؟
فسنّرد على الملائكة ونّقول لهم والله لم يإتينّا آى رُسل ؟؟؟؟؟ فسترد الملائكة وتقول لنّا كاذبون ؟؟؟؟؟؟ بل أرسّل الله لكم رسّول مِثل مُحمد تمام بِتمام .!!!!!!!!
لكن تِلك المرة ليس إنسان ؟؟؟؟ عشان تعرفوا قدرة الله على كُل شئ !!!!!! يرسل الشئ الواحد بطريقتين مُختلفتين
مرة رسّول والمرة الثانية كِتاب ؟؟؟؟؟؟
سنقول من هو .....؟؟؟؟؟ ستردّ الملائكة وتقول القُرآن)!!!!!! سنقول لهم وكيف يكون القُرآن مِثل الرسّول ؟؟؟؟؟؟ ستردّ الملائكة وتقول أغبياء فى الّدنيا ماشى أما الغباء فى الأخرة مُستحيل؟؟؟؟؟؟
هو الأوامر اللى قالها الرسّول لِقريش والنّواهى والحرام والحلال هى ما زالت موجودة فى القُرآن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سنرد على الملائكة صّحيح نّفس الأوامر هى هى ؟؟؟؟؟؟ ترد الملائكة عشان كِدةقولنّا الغباء فى الدنيا ماشى ولكن فى الأخرة لا يجوز!!!!!!!
ستقول الملائكة عشان تكملة الأية (ألم يأتكمُ رُسّل مِنّكم يُقصّون عليكم آياتى)
وتسأل هل القُرآن كان عِبارة عن آيات ؟؟؟؟؟ سنرد ونقول نّعم (تِلك آيات الله نتلوها عليك بالحق)سترد الملائكة وطيب موضّوع (يقصّون) إتفسرت عِنّدكمُ إزاى ؟؟؟؟؟؟
يقصّون سهلة عِبارة زى واحد بيحكى ؟؟؟؟ يتلوا الأيات .
ترد الملائكة هو القُرآن ماكنش بيتقص عليكم ؟؟؟؟؟؟ سنرد أيوة ؟؟؟؟ طيب عايزين آية ؟؟؟؟؟ تسامحنّا !!!!!! دة كان فى الدنيا ماشى لكن فى الأخرة لا يجوز ؟؟؟؟؟؟
طيب والحل ؟؟؟؟؟ جهنّم .
هيطلع واحد من أهل السُنّة يرفع يدهُ طالباً الأذن بالكلام ؟؟؟؟؟ ستأذن لهُ الملائكة على شرط يقول صواباً .!!!!!!!!
الأية بتقول (رسّل منكمُ) عشان الأغبياء(حسب تسميتكم) هو القُرآن عِبارة عن رسّول مِنّا أى من نوع الجنس البشرى .!!!!!!!
الرسول إنسان أما القُرآن عبارة عن قصصات من ورق مكتوب فيها كلام فقط .!!!!!! ليس من جنس الرسّول .!!!!!!!!! سترد الملائكة وتقول نفس فعلة إبليس تتكرر!!!!!!!
ربنّا طلب منه السجود لادم . فرد إبليس وقاله أصّل آدم مخلوق من طين بس أنّا مخلوق من نّار !!!!! والنّار أفضّل من الطين !!!!!والنار آقوى من الطين !!!!!
سترد الملائكة اللى بقول أصّل الرسول مش من جِنس الورق المكتوب ومش ممكن يكون القُرآن هو الرسول.....زى اللى قال النار والطين؟؟؟؟؟
ستقول الملائكة العبرة بِطاعة الله .
قالها الرسّول قالها الكتاب سيان واحد .وتسأل الملائكة من الذى أطاع الله سواء عاصّر رسول أو عاصر كِتاب أو عاصر العِلم أو العقل .
سيخرج فوج من أهل السُنّة وسيخرج فوج من جِلدتنا وسيخرج فوج العلم وسيخرج فوج من أصحاب العقول يذهبون إلى الجنّة ليس بسبب توجاتِهم بل بسبب طاعتهم لله ؟؟؟؟؟؟
تِلك هى الحقيقة الأساسية طاعة الله .
.
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 12-12-2011, 05:33 PM

حسن عمر

عضو نشيط

______________

حسن عمر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي





إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى حسن عمر

افتراضي


كان هذا سؤال

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العباسي
كيف عرف المؤذن أن وقت صلاة الظهر قد حان؟ وكيف عرف الأذان أصلا؟

فكان تِلك الأجابة.

تلك إشكالية كُبرى ياسيد عباسى .؟؟؟؟؟؟
لو إنشغلتمُ بِها بحثاً لتوصّلتم إلى النتائج التى توصّلنّا لها. ولكن من الخطأ الأستمرار بِعدم البحث فيها .
لقد خاطب الله الأنسان بِعدة طُرق . بالكُتب تارة وبالرسّل تارة وبالمعجزات تارة وبالعقل تارة وبالكّون آخرى
فسّطر فى الكّون خمس آوقات .لا وجه تشابه بين وقت ووقت . فالفجر لا يتشابه مع وقت الظُهر . ووقت الظُهر لا يتشابه مع وقت العصّر . والعصّر لا يتشابه مع المغرب . ووقت المغرب لا يكون مُتشابه مع وقت العشاء
. والليل فبهمُا وقتان وقت الفجر . ووقت العشاء ومع هذا لا تشابه بينهما إطلاقاً فوقت العِشاء غير وقت الفجر.
تِلك مُعجزة كونية مُنذ بِدّاية الكون حتى نِّهايتهِ .لا يراها إلا المُتدبرون فقط .؟؟؟؟؟؟؟ . واليوم حينما تسأل طفلاً فى آى وقت نحن!!!! سيُجيبك فوراً ويُجيبك بإجابة واضّحة عن هذا الوقت
تِلك المُعجزة تكررت بلايين بلايين بلايين المرات . نّرها جميعاً كُل يوم وكل ساعة . فمن العيب أن نسأل كيف نّعرف ما هو الوقت التى نحنُ فيه .؟؟؟؟؟؟؟
أما الأذان فهو قديم قبل ظُهور السُنّة وقبل ظُهور الرسّول نّفسهُ ...................
(وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ ).....
(وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ )
فالأذان معروف قد يختلف هيئتهُ من زمن إلى زمن ولكن ماهية فعل وسلوك وطرقة الأذان موجودة . فمثلاً اليوم حينّما نّدخل المساجد نّخلع أحذيتنا !!!!!!!!
فهل السُنة هى من وضّعت هذا السلوك ؟؟؟؟ قد يقول قائل نّعم ويتشدد ويقسم بالله أن من عرفنّا ذلك السنّة . وأن الرسّول بوحىّ من الله سّن تِلك الفِعلة أو هذا السلوك . ولولا ذلك لشاهدت النّاس يدخلون المساجد بِأحذيتِهم .؟؟؟؟؟؟؟
فأقول لهُ ..... فهل قرأت قول الله لِموسّى حين نّاداهُ ( فإخلع نّعليك إنّك بالوادى المُقدس طوى
فهذا دّليل ما بعدهُ دليل بإن خلع الأحذية هو سلوك من يُريد الدخول إلى المنّاطق أو منّطقة مُقدسة . والمساجد لا يختلف احد من المُسلمين على إنّها مُقدسة .
التدبُر والحِكمة ينقص المسلمين حين يقرءون كتاب الله .
ففى يوم أقرآ كِتاب الله فاعترضتنى كلمة (نّاديكم) وهو مكان تجمع فِئة من النّاس .يحدث فيهِ من الترفيه أو الراحة أو شئُ من السّمر . كنّوادى اليوم
فأنّا آخذ الأولاد والزوجة ونذهب إلى نّادى قريب من المنّطقة التى آسكن بِها نّجلس بِجانب حمام سباحة ليلاً فى هواء طلق نحتسى بعضّ من المشروبات ونتحدث مع الأصدقاء ويجمعنى بعضّ الجيران .
( أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ الْمُنْكَرَ فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا ائْتِنَا بِعَذَابِ اللَّهِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ )
فى نّاديِكمُ فسبحان الله قد ذكر الله تِلك الكلمة فى عهد لوط وما بيننا وبينّهُ من آلاف السنين.
قد تكون صّورة النّادى فى هذا العهد تختلف على ما يوجد اليوم ولكن ليست تِلك قضّية . القضّية !!!!!!!!
أن هنّاك كثير وكثير من الأمور موجودة بين النّاس كعادّات وسلوكمُشتركة قد تختلف صّورها بين مُجتمع ومُجتمع وشعب وشعب وآمة وآمة وعدم ذِكرها فى كتاب الله ليس بالضّرورة
أن نّدعى ظُلماً وجهلاً بِعدم تفصّيل أو إجمال لِكتاب أنّزلهُ الله بِعلمهِ نّوراُ وهُدّى ليس للمسلمين فقط بل للعالم أجمع
اللى فهمّ حاجه يقولى .................................................. ....؟؟؟؟؟؟؟
معذرة

رد مع اقتباس
  #23  
قديم 01-20-2012, 11:21 AM

باحث عن الحق

عضو جديد

______________

باحث عن الحق غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


Exclamation


الأخ حسن .... رعاك الله
أنت ترفض أسلوب فرض الرأي على الآخرين بالقوة ، وأنت تمارسه على الآخرين ، " ما لكم كيف تحكمون "

رد مع اقتباس
  #24  
قديم 02-19-2012, 07:33 PM

حسن عمر

عضو نشيط

______________

حسن عمر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي





إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى حسن عمر

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحث عن الحق مشاهدة المشاركة
   الأخ حسن .... رعاك الله
أنت ترفض أسلوب فرض الرأي على الآخرين بالقوة ، وأنت تمارسه على الآخرين ، " ما لكم كيف تحكمون "

نعم أنا أرفض فرض الرآى . ولكن أين فرضتهُ عليك أنت ..........

رعاك الله
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 02-27-2012, 05:26 AM

حسن عمر

عضو نشيط

______________

حسن عمر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي





إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى حسن عمر

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن عمر مشاهدة المشاركة
   نعم أنا أرفض فرض الرآى . ولكن أين فرضتهُ عليك أنت ..........

رعاك الله

أين أنت يا من تبحث عن الحق .
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 05-12-2012, 08:17 AM

مستشار1

عضو نشيط

______________

مستشار1 غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


السنة هي المصدر الثاني للتشريع بعد القرآن الكريم.

والسنة ما هي إلا وحي من عند الله اوحاه إلى رسوله صلى الله عليه وسلم،
قال الله تعالى (وما ينطق عن الهوى * إن هو إلا وحي يوحى*)النجم.

و الرسول عليه الصلاة والسلام بلغ هذا الوحي للناس فيما أمر به ونهي عنه ،
والسنة تفسر القرآن و توضحه و تقيد مطلقه و تخصص عامه و قد تأتي بأحكام زائدة على ما في القرآن.

اتباع السنة من القرآن:
قال الله تعالى (قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم((31)) ) آل عمران.

السنة النبوية@ هي ما اضيف الى النبي من قول او فعل او تقرير او صفة خلقية او خلقية اهتم بها المسلمون وحفظوها ودونوها حتى يسهل عليهم العلم بها ثم العمل بها تجمع احاديث رسول الله في كتب اشهرها صحيح البخاري@صحيح مسلم@سنن الترمذي@سنن النسائي@سنن ابن ماجه@مسند الامام احمد بن حنبل
رحمهم الله وجزاهم الله عن امة محمد عليه السلام خير الجزاء

فلنكرم رسول الخير بإحياء سننه فلنظهر محبتنا له . فلنقرأ سيرته العطرة لنتعرف عليه أكثر وعلى ما كان يقوم به من سنن ،


رد مع اقتباس
  #27  
قديم 01-13-2013, 07:58 AM

Sabir

عضو نشيط

______________

Sabir غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم ٠
في الحقيقة ياإخوان الذي بدى لي من هذا الطرح ان الآراء في حجية السنة انقسمت الى ثلاثة وجهات
1-قبول ماوافق القرآن من السنة ورد الباقي ؟
2-رفض السنة جملة والإعتماد على القرآن وحده؟
3-ان السنة جزءلا يتجزء من القرآن إن صحت ؟
فهل هذه القراءة صحيحة ؟بعد ذلك يأتي النقاش !

رد مع اقتباس
  #28  
قديم 01-14-2016, 02:38 PM

حسن عمر

عضو نشيط

______________

حسن عمر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي





إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى حسن عمر

افتراضي


اقتباس:
في الحقيقة ياإخوان الذي بدى لي من هذا الطرح ان الآراء في حجية السنة انقسمت الى ثلاثة وجهات
1-قبول ماوافق القرآن من السنة ورد الباقي ؟
2-رفض السنة جملة والإعتماد على القرآن وحده؟
3-ان السنة جزءلا يتجزء من القرآن إن صحت ؟
فهل هذه القراءة صحيحة ؟بعد ذلك يأتي النقاش !


فى آى صف تقف مِن تِلك النقط الثلاثة .؟؟

تفضل

__________________
إن لم تدرك سماحة الله وعفوهِ عن عِبادهِ !! فإن لم تعفو فلن تُدرك رحمتهِ

رد مع اقتباس
  #29  
قديم 05-16-2017, 03:54 PM

حسن عمر

عضو نشيط

______________

حسن عمر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي





إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى حسن عمر

افتراضي


اقتباس:
1-قبول ماوافق القرآن من السنة ورد الباقي ؟

آمر وسطى جِداً .
إذا طبقنا ذلك سوف تظهر عورات الأخر بدون نِّزاع .
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 05-16-2017, 04:07 PM

حسن عمر

عضو نشيط

______________

حسن عمر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي





إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى حسن عمر

افتراضي


اقتباس:
السنة هي المصدر الثاني للتشريع بعد القرآن الكريم.


إحاطة القرآن بِالحفظ مِن الله ذاتهِ وتحديهِ المستمر بالأتيان بِمثلهِ منذ آلاف السنين
يجعل ما دون القرآن فى وضع الشك
.
رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 
:: تصميم : ثقاتـ لخدماتـ التصميم والتطوير ::