العودة   Amrallah > نظرات في كتاب الله العزيز
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #11  
قديم 09-22-2010, 03:47 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
بخصوص القسم أخي أقول:
أولا: من قال أنه ليس هناك جواب للقسم في سورة الفجر؟! اقرأ ما كتبته هنا تعرف ما هو الجواب:
http://www.amrallah.com/ar/showthread.php?t=146
ثانيا: مسألة أن الله لا يحتاج إلى القسم, هي مثل كل شيء! فالله لا يحتاج إلينا أصلا ولا إلى خلقنا وإلا إلى إنزال كتب إلينا! الله غني أخ ربوبي لا يحتاج إلى شيء!
ولو قرأت ما كتبته في تناولي للسور التي بدأت بمقسمات بها, لعلمت أنني قلت أن هذه المقسمات بها ليس لها علاقة بالتقديس أو الاحتياج وإنما فيها دليل على تحقق المقسم عليه, فهو سبحانه لا يقدس هذه الأشياء بقسمه بها ولا نحن نقدسها لأن الله أقسم بها, وإنما يقدم الدليل المسبق على تحقق وصدق المقسم عليه, ولو قرأت مثلا ما كتبته حول سورة الفجر لعرفت كيف أن المقسمات بها أدلة وإشارات إلى أن ربك لبالمرصاد, فهو يريد أن يلفت انتباه الإنسان إليها وإلى كونها آيات تشير إلى قدرة الله, واقرأ كذلك تناولنا لسورة الذاريات على هذا الرابط:

http://www.amrallah.com/ar/showthread.php?t=96

فالله يريد أن يلفت انتباه الإنسان إلى دلالة ما حوله على صدق وتحقق كلام الله! يريده أن يقرأ الكون ليؤدي به إلى الوصول إلى الله ..... فكلام الله حجة كافية أتأكد منه بنظري في الكون حولي فأجده مصدقا لما يقول ربي:
"إِنَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَفِي خَلْقِكُمْ وَمَا يَبُثُّ مِن دَابَّةٍ آيَاتٌ لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِن رِّزْقٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ آيَاتٌ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ "

وجد قليل هم من يستطيعون أو يقبلون على قراءة الكون والنظر فيه ليقارنه بكلام الله! فهل علمت لماذا يقسم الله بمخلوقاته!

__________________
إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ [هود : 88]

رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 
:: تصميم : ثقاتـ لخدماتـ التصميم والتطوير ::