العودة   Amrallah > نظرات في كتاب الله العزيز
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 11-30-2010, 02:39 PM

مهيب الأرنؤوطى

موقوف

______________

مهيب الأرنؤوطى غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي كيف يمكن للسماء أن تقع علي الأرض..؟؟.


السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته:

هنك سؤال قد احترت حقاً في إجابته حينما قرآت الآية الكريمة التالية:

(أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي الْأَرْضِ وَالْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَيُمْسِكُ السَّمَاء أَن تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ) (الحج 65).

فكيف تقع السماء علي الأرض علماً بأن الأرض لا تعدو مجرد أقل من هبأة في هذا الكون الرحيب، وبعبارة أخري: من الذي يسقط علي الآخر، هل النقطة تسقط علي المحيط أم أن المحيط هو الذي يسقط علي النقطة.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-30-2010, 06:04 PM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
بخصوص السقوط فلا إشكال في سقوط الصغير على الكبير والكبير الهائل على الصغير! فكما نقول: سقطت الطائرة على إنسان,والطائرة أكبر من الإنسان بكثيييييييييير, فكذلك لا مانع من أن تسقط السماء على الأرض!
وليست النسبة بين السماء والأرض كما ذكرتم, وإنما السماء أكبر من الأرض بقليل! ولقد بينا على الرابط التالي الفارق بين السماء والسماوات, والتي يخلط المستعملون بينهما:
http://www.amrallah.com/ar/showthread.php?t=536
فقلنا أن المراد من السماء الغلاف الجوي والفضاء المحيط بالأرض!
وهذا كله إذا قلنا أن المراد من سقوط السماء أن تقع كل السماء على الأرض! وهذا المعنى لم يقصده القرآن, فهو يقصد أن يقع بعضها, بدليل قول الرب العليم: "أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي الْأَرْضِ وَالْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَيُمْسِكُ السَّمَاء أَن تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ [الحج : 65]
فالسماء تقع أحيانا على الأرض وعندما يحدث هذا فإنه يكون بإذن الله, بينما لا تزول السموات والأرض لحظة واحدة
إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَن تَزُولَا وَلَئِن زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِّن بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً [فاطر : 41]
ففي الآية الأولى تحدث عن السقوط بإذنه بينما نفى قاطعا في الثانية أن تزول السماوات والأرض!
فإذا نظرنا في الآيات الأخرى التي تتحدث عن سقوط السماء وجدنا الرب العليم يقول:

أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاء كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفاً أَوْ تَأْتِيَ بِاللّهِ وَالْمَلآئِكَةِ قَبِيلاً [الإسراء : 92]
أَفَلَمْ يَرَوْا إِلَى مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِن نَّشَأْ نَخْسِفْ بِهِمُ الْأَرْضَ أَوْ نُسْقِطْ عَلَيْهِمْ كِسَفاً مِّنَ السَّمَاءِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِّكُلِّ عَبْدٍ مُّنِيبٍ [سبأ : 9]
فَأَسْقِطْ عَلَيْنَا كِسَفاً مِّنَ السَّمَاءِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ [الشعراء : 187]
وَإِن يَرَوْا كِسْفاً مِّنَ السَّمَاءِ سَاقِطاً يَقُولُوا سَحَابٌ مَّرْكُومٌ [الطور : 44]

فالله يسقط السماء كسفا ويسقط منها كسف, ومن ثم فإن السماء تسقط بإذنه! ومن الممكن أن تكون الكسف نيازك ساقطة من السماء أو أجسام مشابهة من الماء المتجمد!
الشاهد أن السماء لا تقع على الأرض إلا بإذن الله بينما لا تزول السموات والأرض أبدا!





__________________
إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ [هود : 88]

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-01-2010, 01:31 PM

مهيب الأرنؤوطى

موقوف

______________

مهيب الأرنؤوطى غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


جزاك الله تعالي كل الخير أخي الكريم عمرو الشاعر وبارك الله تعالي فيك وزادك علماً إلي علمك وهدي إلي هداك والسلام عليكم.

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-02-2010, 06:50 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


وجزاك مثله وزيادة أستاذنا ونفع بنا وهدانا جميعاً لما فيه خير الصواب!

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-16-2010, 01:28 PM

أحمد بهدر

عضو جديد

______________

أحمد بهدر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي





افتراضي


أجمل به من فهم
زادك الله بصيرة وحجا ينفذ بالرأي الصواب

__________________

الحمد لله رب العالمين
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-17-2010, 06:31 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


ذلك من فضل الله علينا فلله الحمد أولا وآخرا!

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-22-2013, 11:46 AM

عيسى

عضو مميز

______________

عيسى غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي





افتراضي


ادامك الله عز وجل ذخرا للإسلام وسيفا رادعا لشبه الشيطان بارك الله فيك أستاذ عمرو أنا ايضا حرت في فهم هذه الآية المباركة

رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 
:: تصميم : ثقاتـ لخدماتـ التصميم والتطوير ::