العودة   Amrallah > نظرات في كتاب الله العزيز
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #11  
قديم 06-12-2010, 07:57 PM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


بخصوص الآية المذكورة أخي, ما نبصر وما لا نبصر أمر عام, ولا يمكن تحديده بالنفس أو الروح أو الجان (الملائكة أو الشياطين,) فكل ما لا نبصره داخل في الآية وكل ما نبصر داخل فيها كذلك!

__________________
إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ [هود : 88]

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 04-04-2013, 09:35 AM

fat

عضو نشيط

______________

fat غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


شكرا أستاد عمرو كلامك فيه كثير من المنطق
أتفق معك بأن النفس مرتبطة فقط بالإنسان ولا علاقة لها بالجماد والحيوان ، أفترض أيضا أن الإنسان من غير نفس
سيشبه الحيوان ،يأكل يشرب ينام يتوالد يخاف ويموت، أعتبر أن الجسد يستهلك الطاقة تماما كسيارة تتحرك باستهلاك
البنزين ،أما النفس فهي السائق ، لهذا نجد عملية الإنتحار خاصة بالإنسان فقط
الوفاة تتعلق بالنفس ، أما الموت فتختص فقط بالجسد ، لهذا نجد جملة حضر الموت في القرآن أي أن الشخص عندما
يكون مريض مرض عضال أو كبير في العمر مثل يعقوب يعرف أن قريبا جسمه لن يقدر عن العمل
لهذا نجد كلمة موت تستعمل مع النبات والحيوان ،

لا يعيش الإنسان بالنفس
النفس : تستعمل الجسم فقط في حالة الإستيقاض من النوم .
نجد أن عيسى يحي الموتى ونفخ في هيئة الطير فيتحول إلى مادة حية ويكون طيرا بإذن الله ،هذا يذل أن النفخ
يعطي الحياة للجسم سواء الإنسان أو الحيوان ، وبذلك فلا علاقة للروح بالنفس فالروح لها علاقة بالجسد أي المادة
وكيف يمكن تحويل هذه المادة الميتة إلى حية ، لهذا يوصف القرآن بالروح لأنه يحي القلوب بالإيمان

هل للملائكة والجن نفس أيضا ؟
لهذا فأجد قول أن عيسى مات يبقى بدون برهان لأن وفاته لا تدل أنه مات قد يكون جسمه نائما ونفسه
عند الله مثل أصحاب الكهف مثلا


التعديل الأخير تم بواسطة : fat بتاريخ 04-04-2013 الساعة 09:38 AM.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 04-07-2013, 01:41 PM

الهمداني

عضو نشيط

______________

الهمداني غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


اولا ياشيخ فهمك لخلق الانسان .. فيه بعض الاشياء التي تختلف عن تفكيري ..

يقول الله سبحانة وتعالى ( وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ) يعني سلاله من طين قال تعالى ( {وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ }المؤمنون12

انتهينا الان من مكون خلق الانسان والسلاله او العنصر الذي خلق منه ..

ناتي للبشر .. قال تعالى ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (28) فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ) السؤال هنا .. ما الفرق بين البشر والانسان .. يجاوب الله سبحانة وتعالى ويقول(وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاء بَشَراً فَجَعَلَهُ نَسَباً وَصِهْراً وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيراً }الفرقان54
من هذا نكتشف ان الفرق بين الانسان والبشر هو الماء .. اي ان البشر مكون من عنصرين التراب والماء .. بالطبع ليس المقصود بالماء انه المني للرجل .. الله يخبرنا عن الماء انه سلاله مثل سلاله التراب

طيب كيف حدث وتم ادخال في البشر الماء وكان اصلن من التراب يجاوب الله سبحانة وتعالى بقولة (ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِن سُلَالَةٍ مِّن مَّاء مَّهِينٍ }السجدة8 اي ادخل في سلاله التراب سلاله من الماء فجعل النسل المشاهد اليوم من سلالتين (سلالة التراب وسلالة الماء)

سؤال اخر .. ماهي هذه السلاله او الخلق الذي هو من الماء .. قال تعالى (وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ فَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى بَطْنِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى رِجْلَيْنِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى أَرْبَعٍ يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )

من هذا يتضح كيف وصل الية خلقنا

قال تعالى ("الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنسَانِ مِن طِينٍ ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ مَاءٍ مَهِينٍ ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِنْ رُوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَا تَشْكُرُونَ [السجدة : 7-9]"

1- بدأ خلق الانسان من طين
2- ثم جعله نسل هذا الانسان .. من ايش .. الي هو البشر .. من سلاله من الدواب .. الله اعلم من اي سلاله من الدواب التي خلقت من ماء .. وهو خلق مهين .. اقل في الفهم والمعرفة والدراية والتفكير.. يعني كائن وحشي مثل ياجوج وماجوج
3- ثم سواه .. وهذه هي المرحلة الاخيرة والمقصود بها ادم عليه السلام .. وبالطبع ادم عليه السلام لم يخلق كما نفكر جسم من الفخار وبعدين نفخ فيه من الروح اي طاقة وتحول الى لحم ودم .. الروح ماله اي علاقة بالحياة .. الروح لها علاقة بالعلم والمعرفة والدراية والتفكير والفهم .. سواه .. تم خلقه والعالم الله سبحانة وتعالى مثل خلق عيسى عليه السلام .. عندما قاله كن فيكن من نفس هذه الجينات والسلاله بمزايا وتحسينا وشكل افضل .. والروح الذي نفخ فيه .. هو نفس الروح الي نفخ في عيسى عليه السلام من ذكاء وفهم وعلم ودراية حتى جعله يتكلم بالحكمة وهو طفل وايضا وهو كبير في السن ..

من هذا نفهم ان خلق ادم مثل خلق عيسى عليه السلام ولد من بطن احدى البشريات وتزوج ايضا بشرية وهي امنا حواء .. وزوج اولاده من نفس السلاله هذه .. ولم يتزوجوا من الخوات



مسئلة الروح .. مسئلة مختلفة تماما .. خلق مختلف عن الملائكة وعن الانس والجن .. وهو علم من علم الله سبحانة وتعالى .. ولتوضيح الفكره .. جهاز الكمبيوتر يتكون من جسم مادي ومن باور او طاقة ومن برامج هردوير وسفتوير .. الانسان والعالم الله سبحانة وتعالى يتكون بنفس الطريقة .. الروح هي برامج السوفتير .. لا يمكن للكمبيوتر ان يعمل بدون هذه البرامج .. ولا يكون مجرد جهاز فيه طاقة وحياة ولكن من غير قيمة او قادر على التفكير .. الخ ..وفكرة ان الروح نفخ في ادم فقط غير صحيح القران يوضح انه ايضا نفخ في عيسى عليه السلام .. قال تعالى (وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِن رُّوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ }الأنبياء91

الروح الامين هو جبريل عليه السلام
الروح القدس هو اسرافيل عليه السلام وتم تأييد عيسى عليه السلام به

ومن خلال الروح تستطيع الملائكة توحي الى البشر في الفؤاد .. اي كلام ما حد يسمعه .. ومن خلال الروح تستطيع تزويد البشر اي معلومات وتخزينها في عقل البشر .. والروح ممكن تكون شفافة غير مشاهدة وممكن تتجسد في جسم وكائن واي شكل وممكن تعيش وتاكل وترزق الخ مثل ارواح الشهداء والانبياء التي الان هي في حظيرة القدس وهي ارض تحت العرش مباشره ..لها حياة افضل من حياتنا الف مليار مره من حياتنا..

انا مع الشيخ ان النفس غير الروح تماماً .. والنفس هي مصدر الحياة وهي الشريحة المخزن فيها الطاقة والمتطلبات للحياة والهوى وكل شئ من اجل بقاء الانسان

قال تعالى (إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ( كن فيكون ) اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ)
قال تعالى (قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ )
قال تعالى (نَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ )

من هذا يؤكد حقيقة احاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم .. بان الروح تنفخ في الجنين بعد اربعين يوماً
جبريل عليه السلام اتى يبشر مريم عليه السلام بان في بطنها طفل .. امر من الله سبحانة وتعالى كون فيكون .. ومهمته كانت نفخ الروح فيه .. اي وضع المعلومات والبيانات والعلم في هذا الطفل ..
قال تعالى (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاء إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِن بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ }الحج5

من تراب انسان .. ومن نطفة بشر .. ومن علقة ادم .. ومن مضغة مخلقة وغير مخلقة انبياء وغير انبياء ..
هذا والله اعلم

رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 
:: تصميم : ثقاتـ لخدماتـ التصميم والتطوير ::