العودة   Amrallah > كتب عمرو
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 09-25-2010, 08:37 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي بعض الكتب المقدسة! ... والحمد لله!


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا ... قيما!
ثم أما بعد:
الكتب الذي نقدمها هذا اليوم تختلف كثيرا عن الكتب التي قدمناها سابقا!
فالكتب التي نقدمها هي .... كتب مقدسة!!
كتب نُسبت إلى الرب العليم ... أو لم تنسب إليه وعلى الرغم من ذلك قامت بعض الشعوب بتقديسها واعتبرتها علامة فاصلة في حياتها ومنهاجا ودستورا لها!

ونحن إذ نقدم هذه الكتب للقارئ الكريم فإننا نقدمها له ليتسنى له الإطلاع على تلك الكتب وليتأكد له الفارق العظيم بين القرآن العزيز وبينها وليكون على بينة أنه ليس هناك أي وجه مقارنة!
نعرضها له ليزداد إيمانا على إيمانه وليفتخر بكونه مسلما لله رب العالمين!
وأنا أقدم هذه الكتب للإخوة القراء أتذكر أول مرة زرت فيها معرض القاهرة الدولي للكتاب -في السنة الأولى من الدراسة الجامعية- حيث تجولت كثيرا ولم أشتر -لقصر ذات اليد- إلا "الكتاب المقدس" والذي كان -ولا يزال- يباع بأسعار زهيدة!
ولامني وقتها كثيرون على هذا الاختيار ونصحوني بعدم قراءته إلا أنني أصررت وقرأته, فبدأت بالأناجيل ثم عدت إلى التوراة .... ووقتها شعرت بروحانيات عالية تغمرني وشعرت بحلاوة الإيمان عندما أبصرت بعيني الفارق بين القرآن وغيره, ومن ثم حمدت الله على نعمة الإسلام, وعجبت لمن يظن أن مثل هذه الكتب قد تشكك الإنسان في دينه ... وقلت في نفسي إن هذه الكتب هي خير دليل على أن القرآن من عند الله العليم!


كما نقدمها لغير المسلمين الذين يدعون أنه لا فارق بين القرآن وبين الكتب السابقة! ليروا بأعينهم الفروق الشاسعة!!
وحتى لا يدعي بعض المجادلين أن الأفضلية للقرآن لأنه جاء متأخرا عنها ومن ثم اقتبس منها وحسن وعدّل, سنعرض بعض الكتب المتأخرة عنه بما يزيد عن الألف عام والتي هي الأخرى لا تقارن به بحال!

ولأن هناك من لا يستطيعون أن يميزوا إلا أنهم قادرون على إصدار الأحكام فسنقوم -بإذن الله- بإضافة مقال في قسم : العقل في الإسلام, يعرض لبعض وجوه من الاختلاف بين القرآن والكتب السابقة!
والموضوع وإن استغرق وقتا طويلا في تجميع مادته ووضعه في الموقع, إلا أنه يستحق ذلك!

__________________
إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ [هود : 88]

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-25-2010, 08:54 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


أول ما نبدأ به هو الكتب المقدسة عند الإخوة اليهود والنصارى!
والتي يجمعها المسيحيون في كتاب واحد ييسمونه الكتاب المقدس والذي يحتوي الكتب المقدسة عند اليهود ويسمونه العهد القديم, وأما أناجيلهم ورسائلهم وتواريخهم فيسمونها العهد الجديد.


ويمكن للقارئ الكريم تحميل الكتاب المقدس مقسما على ثلاثة أجزاء من هذه الروابط:
العهد القديم 1

العهد القديم2

العهد الجديد

ويمكنه تحميله كاملا من هذا الرابط:
الكتاب المقدس
وكلمة السر لفك الضغط هي: www.st-takla.org

ولأن الكتاب الأهم عند اليهود هو التلمود! فهو القاضي والحاكم على التوراة! نقدم النص الكامل للتلمود باللغة الإنجليزية!
ويمكن للقارئ الكريم تحميله من هذا الرابط:
التلمود

وبعد فك الضغط سيجد القارئ في أسفل الملف صفحة إنترنت بعنوان index
يدخل عليها وسيجد فيها روابط للأجزاء العشرة فيضغط على أي رابط يرغب في الإطلاع عليه!
وهي تعمل بدون إنترنت لأن الكتاب مُحمل بأكمله ولكنه يُتصفح على شكل صفحات إنترنت!

وهناك بعض المقتطفات من التلمود باللسان العربي! ويظن الكثيرون أنه ليس هناك تعريب كامل للتلمود!
إلا أننا نبشر الإخوة المتخصصين والراغبين في قراءة التلمود أن مكتبة النافذة المصرية قامت بتعريب التلمود كاملا ويمكن للباحثين شراء أجزاءه كاملة من المكتبة بالجيزة!

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-25-2010, 08:58 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


بعد اليهودية والمسيحية نقدم للقارئ الكتاب المقدس للديانة الزرداشتية -والتي أرى أنها كانت في الأصل ديانة سماوية ثم أصابها ما أصابها من التحريف-
والكتاب المقدس للزرداشتية هو: أفيستا والذي جُمع في سنوات عديدة, ويمكن للقارئ الإطلاع على الكتاب مسبوقا بمقدمة تعريفية به من خلال هذا الرابط:

الأفيستا

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-25-2010, 09:04 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


وبعد كتاب الأفيستا نقدم للقارئ الكتاب المقدس الهندي الباجافاد جيتا!
والهند وإن كان لها العديد من الكتب المقدسة إلا أن هذا الكتاب يُعد من أبرز الكتب المقدسة لديهم!
ويمكن للقارئ الكريم تحميله من هذا الرابط:

الباجافاد جيتا

كما يمكن التعرف على الديانة الهندية من خلال ملحمة المهابهاراتا, وهي إحدى أشهر قصيدتين في الهند (الأخرى هي: رامايانا) وتعد المهابهاراتا أطول قصيدة في العالم, حيث تتكون من 220 ألف بيت, مقسّمة إلى ثمانية عشر فصلاً. وهي مكتوبة باللغة السنسكريتية (اللغة القديمة المقدسة للهند)

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-25-2010, 09:14 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


ونواصل الاتجاه شرقا ونقدم للقارئ الكريم كتاب: الطريق إلى الفضيلة, وهو من تأليف: لوتسو, والذي كان رفيقا لكونفوشيوس!
ويمكن تحميله من هذا الرابط:

الطريق إلى الفضيلة

ولأن كونفوشيوس هو الفيلسوف الأكثر شهرة في الحضارة الصينية القديمة والذي يعتبره البعض أبو الفلاسفة!! نقدم للقارئ الكريم كتابه: المبادئ الخمسة, والذي قيل عنه:
"من أعظم المؤلّفات التي تركت بصماتها في التاريخ، هذا الكتاب تم تجميعه من طرف تلاميذ الحكيم كونفوشيوس و يحتوي أقواله و حكمه و فلسفته في الحياة التي تقوم على الحب - حب الناس و حسن معاملتهم و الرقة في الحديث و الأدب في الخطاب . و نظافة اليد و اللسان . و أيضاً يقوم مذهبه على احترام الأكبر سناً و الأكبر مقاماً ، و على تقديس الأسرة و على طاعة الصغير للكبير و طاعة المرأة لزوجها . و لكنه في نفس الوقت يكره الطغيان و الإستبداد . و هو يؤمن بأن الحكومة إنما أنشئت لخدمة الشعب و ليس العكس، و أن الحاكم يجب أن يكون عتد قيم أخلاقية و مثل عليا . و من الحكم التي اتخذها كونفوشيوس قاعدة لسلوكه تلك الحكمة القديمة التي تقول : " أحب لغيرك ما تحبه لنفسك ".
ظلّت هذه الفلسفة صامدة لأكثر من 2500 سنة، و لا زال أغلبية الصينيين يتّخذونها منهجاً في الحياة رغم محاربة النظام الشيوعي لها.من أعظم المؤلّفات التي تركت بصماتها في التاريخ، هذا الكتاب تم تجميعه من طرف تلاميذ الحكيم كونفوشيوس و يحتوي أقواله و حكمه و فلسفته في الحياة التي تقوم على الحب - حب الناس و حسن معاملتهم و الرقة في الحديث و الأدب في الخطاب . و نظافة اليد و اللسان . و أيضاً يقوم مذهبه على احترام الأكبر سناً و الأكبر مقاماً ، و على تقديس الأسرة و على طاعة الصغير للكبير و طاعة المرأة لزوجها . و لكنه في نفس الوقت يكره الطغيان و الإستبداد . و هو يؤمن بأن الحكومة إنما أنشئت لخدمة الشعب و ليس العكس، و أن الحاكم يجب أن يكون عتد قيم أخلاقية و مثل عليا . و من الحكم التي اتخذها كونفوشيوس قاعدة لسلوكه تلك الحكمة القديمة التي تقول : " أحب لغيرك ما تحبه لنفسك ".
ظلّت هذه الفلسفة صامدة لأكثر من 2500 سنة، و لا زال أغلبية الصينيين يتّخذونها منهجاً في الحياة رغم محاربة النظام الشيوعي لها." ا.هـ


ولم أجد الكتاب على هيئة كتاب على الشبكة المعلوماتية, وإنما وجدته بعد بحث طويل على هذا الرابط:

http://www.confucius.org/lunyu/langa.htm

والذي يمكنك من تصفح الكتاب صفحة صفحة, وللأسف لا يمكن للمتصفح تحميله!

كما نقدم للقارئ الكريم كتابا آخر عن فلسفة الحكم والأخلاق عند كونفوشيوس وهو من تأليف: هالة أبو الفتوح أحمد
ويمكن تحميله من هذا الرابط:

فلسفة الأخلاق والسياسة, المدينة الفاضلة عند كونفوشيوس

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-25-2010, 09:23 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


وبعد كونفوشيوس ولوتسو نعرض لبوذا, ذلك الذي اختلف فيه, هل هو نبي أم فيلسوف, ولم نفلح في العثور على كتاب له على الشبكة المعلوماتية, فإذا عثر بعض الإخوة على كتاب مقدس للبوذية فليضعه هنا إثراء للموضوع!
وعلى الرغم من ذلك فإننا نقدم للقارئ الكريم كتاب: سؤال جيد جواب جيد عن البوذية!
والذي هو من تأليف أحد "كهنتهم", فهو من تأليفهم وليس منسوبا إليهم!


ويمكن للقارئ تحميل الكتاب من هذا الرابط:
سؤال جيد جواب جيد عن البوذية

كما نقدم له موسوعة البوذية, وهي من إعداد علي مولا!
ويمكن تحميلها من هذا الرابط:
الموسوعة البوذية

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-25-2010, 09:31 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


بعد أن توغلنا شرقا نعود مرة إلى شرقنا الأوسط الحبيب في جزيرة العرب -مهد الأديان- لنلتقي هذه المرة بالطائفة المندائية أتباع النبي يحيى عليه السلام!
ولم نجد كذلك الكتاب المقدس لهذه الطائفة "الكنزا ربا" مكتوبا كاملا على الشبكة المعلوماتية, ومن يجده فليتكرم ويضعه!
إلا أننا وجدناه مسموعا, ويمكن للقارئ الكريم الدخول على هذا الرابط والاستماع إليه
http://sidrarba.com/audio.html

وسيجد في منتصف الصفحة مكتوبا: الكنز ربا, وتحتها: left right
فيختار المتصفح منها القسم الذي يود الاستماع إليه!
كما يمكن التعرف على بعض نصوص الكنزا ربا وقرائتها والتعرف كذلك على المندائية من على هذا الرابط:
http://mandaean-thayer.blogspot.com/2008/07/blog-post_6646.html

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-25-2010, 09:39 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


ونكتفي بهذا القدر من الكتب المقدسة السابقة للإسلام ونبدأ بتقديم الكتب التي قُدست بعد الإسلام, ومن أبرز هذه الكتب, كتاب الجلوة في الديانة اليزيدية, والتي يمكن للقارئ أن يأخذ نبذة عنها من خلال هذا الرابط:
http://www.free-pens.org/index.php?show=news&action=article&id=26

ويمكن تحميل كتابهم المقدس من خلال هذا الرابط:

الجلوة

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 09-25-2010, 09:54 AM

عمرو الشاعر

مدير عام

______________

عمرو الشاعر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


كلي يقين أن القارئ بعد أن يطلع على كل أو جل هذه الكتب سيزداد إيمانا ويقينا بالقرآن وسيعظم في عينه وقلبه, لأنه رأى وأدرك الفارق بينه وبين غيره!

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 09-25-2010, 07:54 PM

مهيب الأرنؤوطى

موقوف

______________

مهيب الأرنؤوطى غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو الشاعر مشاهدة المشاركة
   وختاما نضع مجموعة من الكتب لميرزا غلام أحمد القادياني والذي ادعى أنه المهدي المنتظر والمسيح الموعود, مؤسس الطائفة الأحمدية التابعة للدين الإسلامي!
ونود التنبيه إلى أنه لم يدع أنه ناسخ للإسلام أو أنه أتى بدين جديد وإنما ادعى أنه نبي تابع للقرآن وللرسول محمد, إلا أن القارئ سيجد الكثير من الأشياء المضحكة والعجيبة في كتبه هذه, كما سيجد نقولات حرفية من الأحاديث والأناجيل ومحاولات لمحاكاة آيات القرآن!
ويمكن تحميل هذه المجموعة من المرفقات!!

أخي الكريم عمرو الشاعر:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

إن بعضاً من المفكرين والباحثين المسلمين يقولون أن هناك كتاباً للقاديانية موحي به (زوراً وبهتاناً) إلي المدعو أحمد القادياني، وقد قالوا أن اسم هذا الكتاب هو: (الكتاب المبين)، فهل هذا صحيح أم مجرد ادعاء...؟؟.. وإن كان هذا صحيحاً، فأين هذا الكتاب..؟؟.. لقد بحثت عنه كثيراً علي الشبكة ولكنني لم أجده حتي الآن.. فبرجاء لو كان هناك كتاباً بهذا الاسم ووجدته أن تدلنا علي رابطه إن كان قابلاً للتحميل، أو عرضه إن كان قابلاً للعرض والقراءة فقط...

تحياتي
رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 
:: تصميم : ثقاتـ لخدماتـ التصميم والتطوير ::